إجراءات أميركية كندية للنقل الجوي   
الثلاثاء 1431/12/2 هـ - الموافق 9/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:43 (مكة المكرمة)، 2:43 (غرينتش)
جانيت نابولتانو: الحظر الجوي يشمل عبوات حبر الطابعات (رويترز-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة وكندا فرض إجراءات أمنية على الشحن الجوي خاصة القادم من الصومال واليمن، وذلك في أعقاب قضية الطردين المفخخين المرسلين إلى الولايات المتحدة من صنعاء.
 
وقالت وزيرة الأمن الداخلي الأميركية جانيت نابوليتانو إنه تم البدء في تطبيق مجموعة من الإجراءات الأمنية الجديدة تشمل حظر جميع الشحنات القادمة من اليمن والصومال.
 
ونقلت شبكة تلفزيونية أميركية عن نابوليتانو قولها في بيان "إن الحظر يشمل عبوات حبر الطابعات التي يزيد وزنها على رطل من السفر عبر طائرات الركاب المدنية".
 
وجاءت هذه الإجراءات الأمنية الجديدة ردا مباشرا على المؤامرة التي قالت واشنطن في الأسبوع الماضي إنه تم إحباطها والتي حاولت خلالها عناصر توصف بالإرهابية إرسال طرود مفخخة داخل طابعات من اليمن إلى مدينة مدينة شيكاغو الأميركية.
 
من جهته، أعلن وزير النقل الكندي تشاك سترول الإجراءات نفسها وبالتحديد بعد بضع ساعات من الإعلان الأميركي، موضحا أنها ستطبق طيلة 14 يوما بالنسبة لما يتعلق بالشحن والبريد وستطبق أيضا على الرحلات التي تقلع من كندا.
 
وفي حديث تلفزيوني، قال سترول إنه لا توجد رحلات مباشرة بين كندا من جهة والصومال أو اليمن من جهة أخرى، وإن كميات البضائع والطرود البريدية الآتية من هذين البلدين متواضعة.

وتسري الإجراءات الأمنية الجديدة على الفور، وقالت نابوليتانو إن شركات النقل الجوي تلقت إرشادات الأسبوع الماضي بشأن هذه الإجراءات.
 
وتوجه رئيس إدارة أمن النقل الأميركية جون بيستول الأسبوع الماضي إلى اليمن كي يبحث مع المسؤولين هناك مسألة أمن الشحن الجوي، وتجول في منشأة للبضائع في صنعاء.
 
وكانت السلطات الأميركية سارعت بعد إحباط مؤامرة الطرود الملغمة إلى حظر شحن البضائع من اليمن، كما أنها تفرض حظرا على عبوات الحبر باعتبارها أحدث وسيلة يستعملها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لشن الهجمات على الولايات المتحدة.
 
وقد أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن الطرود الملغمة التي تم اعتراضها بناء على معلومة من المخابرات السعودية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة