السلام الأخضر تطالب بنزع أسلحة الدمار الأميركية   
الأحد 1423/12/1 هـ - الموافق 2/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
احتجاجات سابقة لمنظمة السلام الأخضر على برامج التسلح الأميركية (أرشيف)

طالبت منظمة السلام الأخضر "غرينبيس " المدافعة عن البيئة بنزع ترسانة الولايات المتحدة من أسلحة الدمار الشامل، وحثت رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه ماريا أزنار على أن يكون منسجما مع مواقفه السياسية بشأن العراق وأن يدعو الرئيس الأميركي جورج بوش إلى نزع أسلحته كما يطالب الرئيس العراقي صدام حسين أن يفعل.

ووجهت المنظمة سؤالا إلى القادة الأوروبيين الثمانية الذين أعلنوا تأييدهم المطلق للحرب الأميركية على العراق عن سر قلقهم من النظام العراقي مع أن الولايات المتحدة الأميركية تملك أكبر ترسانة لأسلحة الدمار الشامل بينها أكثر من عشرة آلاف سلاح نووي.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة السلام الأخضر في إسبانيا خوان لوبيز دي أورالدي إن "بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والهند وباكستان وإسرائيل تملك أيضا السلاح النووي".

ورأت المنظمة في رسالة بعثتها إلى أزنار أن الحل بالنسبة لإزالة أسلحة الدمار الشامل من العالم يجب أن يرتكز على نظام مراقبة دولية جماعي وفعال.

وقد أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة إيل موندو أن 74.2% من الإسبان لا يؤيدون "بأي حال من الأحوال" شن حرب على العراق سواء أكانت أحادية الجانب أو بقرار من مجلس الأمن الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة