قيادي بفتح يدعو لإطلاق معتقلي حماس   
الاثنين 1430/8/4 هـ - الموافق 27/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)

قدورة فارس أسف لتحول عناصر حماس وفتح "رهائن" عند الطرفين (الجزيرة-أرشيف)
دعا قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى العمل من أجل إنجاح المؤتمر السادس للحركة والتجاوب مع مطلب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإطلاق سراح معتقليها من أجل أن تسمح لأعضاء فتح من قطاع غزة بالمشاركة في المؤتمر.

وأعرب عضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح قدورة فارس في تصريحات عن أسفه إلى تحول عناصر حماس وفتح إلى "رهائن" عند الطرفين، ودعا السلطة إلى إطلاق سراح "رهائن" حماس لكي تسمح هي الأخرى لـ"رهائن" فتح بالمشاركة في المؤتمر.

ووصف فارس قرار حركة حماس بعدم السماح لأعضاء فتح بالسفر إلى بيت لحم للمشاركة في فعاليات المؤتمر السادس، بـ"المؤسف لأن انعقاد مؤتمر فتح مصلحة وطنية عليا، وكان على حماس ألا تنزلق إلى هذا المنزلق".

وأضاف أنه طالما "أن عناصر فتح قد تحولوا إلى رهائن لدى حماس مثلما تحول عناصر حماس إلى رهائن لدى فتح، فأنا لا مانع لدي في أن يتم إطلاق سراح رهائن حماس من أجل توفير المناخ الملائم لإنجاح المؤتمر السادس لحركة فتح باعتباره مصلحة وطنية عليا".

وكان القيادي في حماس محمود الزهار ألمح إلى أن حركته قد تمنع أعضاء فتح في غزة من التوجه إلى الضفة الغربية للمشاركة في المؤتمر العام السادس للحركة المقرر في الرابع من أغسطس/آب المقبل في بيت لحم.

وقال مسؤولون في حركة فتح إن 1550 عضوا من حركة فتح سيشاركون في المؤتمر الذي يعقد للمرة الأولى منذ 20 عاما، منهم 400 من داخل قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ أكثر من عامين.

في غضون ذلك قال قياديون في فتح وحماس إن طرفا عربيا يقوم بوساطة بين الطرفين من أجل ضمان مغادرة قياديين من فتح قطاع غزة للمشاركة في مؤتمر فتح المذكور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة