ستة مرشحين لرئاسيات روسيا واستبعاد بوكوفسكي   
الأحد 1428/12/14 هـ - الموافق 23/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:12 (مكة المكرمة)، 2:12 (غرينتش)
ميدفيديف قرر دعم بوتين رئيسا للوزراء (الفرنسية-أرشيف)
رفضت اللجنة المركزية المشرفة على انتخابات الرئاسة الروسية ترشيح المعارض "السوفياتي السابق" فلاديمير بوكوفسكي بسبب جنسيته البريطانية, لتقلص بذلك عدد المتنافسين في الانتخابات المقررة في مارس/آذار 2008 إلى ستة مرشحين.

وقد رفضت اللجنة طلبات من سبعة مرشحين مستقلين، بينهم بوكوفسكي الذي أمضى 13 عاما في معسكرات الاعتقال خلال العهد السوفياتي إلى أن تمت مبادلته بالسياسي التشيلي لويس كورفالان عام 1976.

ومنذ ذلك الحين عاش بوكوفسكي في بريطانيا وحمل جنسيتها، ولم يزر روسيا سوى ثلاث مرات فقط.

وفي هذا الصدد أعلن رئيس لجنة الانتخابات المركزية نيكولاي كونكين أن بوكوفسكي لم يعش في روسيا عشر سنوات متصلة على الأقل, وهي المدة المطلوبة للسماح له بالترشح للرئاسة.

وقد أعلن بوكوفسكي (65 عاما) أنه سيطعن أمام المحاكم ضد ما وصفه بحكم له دوافع سياسية.

في الوقت نفسه قبلت اللجنة الطلب المقدم من رئيس الوزراء السابق ميخائيل كاسيانوف، وهو من أبرز معارضي الرئيس فلاديمير بوتين.

ويتعين على كل من كاسيانوف والليبرالي بوريس نيمتسوف -وهما من حزب اتحاد القوى اليمينية- والمرشح المستقل أندريه بوجدانوف، جمع مليوني توقيع لكل واحد منهم من جميع أنحاء البلاد في أجل أقصاه 16 يناير/ كانون الثاني المقبل.

في المقابل لا يتعين على ديمتري ميدفيديف نائب رئيس الوزراء والمقرب من بوتين والزعيم الشيوعي غينادي زيوغانوف اللذين يحظيان بدعم حزبيهما، جمع هذه التوقيعات.

يشار إلى أن الدستور الروسي لا يسمح لبوتين بالترشح لفترة رئاسية ثالثة, إلا أنه سيبقى في المسرح السياسي بعدما رشحه حليفه ميدفيديف لمنصب رئيس الوزراء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة