التمارين الرياضية تنشط الدماغ أيضا   
الخميس 1422/2/17 هـ - الموافق 10/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت دراسة أميركية أن التمارين الرياضية لا تفيد جسم المرأة فحسب وإنما تمتد فوائدها لعقلها أيضا، وقال فريق بحث من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو إن الدراسة التي شملت نحو ستة آلاف امرأة أثبتت أن الكسل من شأنه أن يرتد وبالا على القدرات الذهنية للمرأة.

وعرضت الدكتورة كريستين يافي التي أشرفت على البحث نتائج الدراسة أثناء الاجتماع السنوي للأكاديمية الأميركية لعلم الأعصاب، وقالت إنها وزملاءها لاحظوا أن الانخفاض في القدرات الذهنية والإدراك كان أقل بين النساء النشيطات.

وأضافت أن المسألة ”ليست كل شيء أو لا شيء، فإجراء تمارين بسيطة هو شيء جيد لتحتفظ المرأة بعقل سليم"، لكنها قالت إن "إجراء المزيد من التمارين سيوفر حماية أكبر للمرأة".

وأخذت الدراسة بعين الاعتبار عوامل السن والأمراض وكون المرأة مدخنة أو غير مدخنة، لتتأكد من صحة العلاقة التي خلصت إليها، إذ يمكن أن يرجع البعض سبب تفوق بعض النساء في اختبار الحالة الذهنية إلى تمتعهن بالصحة قياسا بالنساء العليلات.

وقالت الدكتورة كريستين يافي "على الرغم من الاختلافات بين مجموعات النساء اللواتي شملتهن الدراسة، فقد وجدنا علاقة ما بين النشاط البدني والتدهور الذهني في جميع المجموعات".

وترى الدكتورة كريستين يافي ضرورة لعب التنس لمرتين في الأسبوع، والمشي يوميا مسافة ميل "1.6كم" وحتى لعب الغولف لمرة واحدة في الأسبوع إن أمكن ذلك بهدف الإبقاء على العصيبات الدماغية في أحسن حالاتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة