بدء أول مباحثات مباشرة بين ألبان كوسوفو والصرب   
الثلاثاء 18/8/1424 هـ - الموافق 14/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت في فيينا اليوم الثلاثاء أول مباحثات مباشرة بين ممثلي صربيا وألبان كوسوفو منذ انتهاء الحرب قبل أربعة أعوام.

وقد افتتح المستشار النمساوي فولفغانغ شلوسل هذه المحادثات التي وصفت بأنها فنية والتي تستمر يوما واحدا بين بريشتينا وبلغراد.

ويقود الوفد الصربي الرئيس الاتحادي لجمهورية صربيا-مونتينيغرو سفيتوزار ماروفيتش في حين يترأس وفد كوسوفو رئيس الإقليم إبراهيم روغوفا ورئيس البرلمان نجدت داشي. ورفض رئيس وزراء الإقليم بيرم رجبي وهو قومي متشدد المشاركة في الاجتماع بسبب خلافات بين الأحزاب السياسية في كوسوفو.

كما يشارك في الاجتماع ممثلون عن إدارة الأمم المتحدة للإقليم ومجموعة الاتصال حول يوغسلافيا السابقة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وستتناول المباحثات قبول صربيا اللوحات المعدنية للسيارات ووثائق الهوية حتى تصبح عمليات التنقل طبيعية ومحاولة حل مشكلة نقص إمدادات الكهرباء. وإضافة لذلك سيجري بحث مصير 3700 مفقود أغلبهم من الألبان والتشجيع على عودة الصرب الذين فروا من كوسوفو.

ولن تتناول هذه المحادثات المشاكل الحاسمة والوضع السياسي النهائي للإقليم الذي يشكل الألبان فيه غالبية السكان. ويطالب الألبان بالاستقلال الكامل في حين أن صربيا تصر على الاحتفاظ بسيادتها على الإقليم.

ويعتقد الألبان أن الصرب يخططون لاتفاق من أجل تقسيم كوسوفو وتقسيم ميتروفيتشا إلى جزأين وضم الجزء الخاص بهم إلى باقي صربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة