حجاب: لا مفاوضات بظل قصف أجنبي لسوريا   
الاثنين 1437/4/2 هـ - الموافق 11/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)
قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات مع النظام السوري رياض حجاب اليوم الاثنين إن المعارضة السورية لن تكون قادرة على الدخول في مفاوضات مع النظام ما دامت هناك قوات أجنبية تقصف سوريا.

وقال حجاب في تصريح أدلى به في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الإليزيه إنه "لا يمكننا التفاوض مع النظام بينما هناك قوات أجنبية تقصف الشعب السوري".

وشدد حجاب -وهو رئيس وزراء سابق انشق عن النظام السوري- على أن المعارضة مستعدة للتفاوض مع الحكومة لكن يجب أن تكون المحادثات جادة، وأن تتوفر الظروف المناسبة لذلك، كما أشار إلى أنه لا يمكن قبول بقاء الأسد أو نظامه في السلطة.

واتهم حجاب روسيا بقصف مدنيين اليوم الاثنين مؤكدا أن على موسكو الالتزام بقرارات الأمم المتحدة، مضيفا أن الطائرات الحربية الروسية نفذت "مذبحة" في عنجارة في حلب بشمال غرب سوريا حيث أصاب القصف مدارس مما أسفر عن مقتل 35 طفلا وإصابة العشرات.

وكان حجاب قد أكد في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية قبيل لقائه هولاند أن "نظام الرئيس بشار الأسد لضمان بقائه في الحكم يعتمد اليوم أكثر من ذي قبل على التمويل الخارجي وعلى القصف الجوي الروسي، وعلى المليشيات الطائفية الإيرانية ومجموعات المرتزقة".

من جهته دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في ختام لقائه مع رياض حجاب إلى "اتخاذ إجراءات إنسانية فورية" في سوريا لاسيما في بلدة مضايا.

وجاء في بيان صادر عن قصر الإليزيه أن الرئيس هولاند "يريد اتخاذ إجراءات إنسانية فورية تعطى الأولوية فيها إلى المناطق المحاصرة خصوصا مضايا، تمهيدا لتوفير الشروط الكفيلة بوقف جدي لإطلاق النار".

كما أكد هولاند أنه يجب ألا يكون لبشار الأسد دور في سوريا في المستقبل. ومن المنتظر أن يجري اجتماع بين الحكومة والمعارضة في 25 يناير/ كانون الثاني في جنيف لإجراء محادثات حول الحل بالبلاد. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة