سفيرة سورية في باريس بعد عامين من الغياب   
الاثنين 1429/8/23 هـ - الموافق 25/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
الأسد (يمين) وساركوزي في قمة الاتحاد الأورو متوسطي في باريس (الفرنسية-أرشيف)
عينت الحكومة السورية الدبلوماسية لمياء شكور سفيرة لها في فرنسا، بعد عامين بقي المنصب فيهما شاغرا.
 
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن شكور أدت الأحد اليمين القانونية أمام الرئيس بشار الأسد بحضور وزير الخارجية وليد المعلم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وكالة الأنباء السورية قولها إن الرئيس السوري التقى السفيرة الجديدة "وزودها بتوجيهاته وتمنى لها النجاح والتوفيق في مهامها".

وتخلف شكور السفيرة السابقة صبا ناصر التي أحيلت على التقاعد، علما بأن منصب السفير السوري في باريس كان شاغرا في السنتين الماضيتين بسبب توتر العلاقات بين البلدين.

غير أن هذه العلاقات تحسنت، ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير سوريا الاثنين والثلاثاء تمهيدا لزيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى دمشق في الثالث والرابع من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وكانت لمياء شكور -وهي ابنة السفير السوري السابق في باريس اللواء يوسف شكور- تعمل في مجال التنمية مع الأمم المتحدة، وآخر مركز عمل لها كان في الكويت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة