وقف حركة القطارات بصعيد مصر   
السبت 1435/1/21 هـ - الموافق 23/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:09 (مكة المكرمة)، 20:09 (غرينتش)
حركة القطارات متوقفة منذ فض اعتصامي رابعة والنهضة منتصف أغسطس/آب (الجزيرة-أرشيف)

أعلن رئيس هيئة السكك الحديدية في مصر حسين زكريا وقف حركة القطارات في خط الوجه القبلي (الصعيد) نظرا لاكتشاف أعطال مفاجئة، وذلك بعد ساعات من استئنافها اليوم السبت لأول مرة منذ توقفها في أغسطس/آب الماضي.

وأوضح زكريا أن قرار وقف حركة القطارات اتخذ حرصا على انتظام حركة القطارات وسلامة الركاب وأمنهم، مشيرا إلى أن الأعطال الجديدة يصعب التغلب علها حاليا.

وأكد رئيس الهيئة أن قرار إيقاف حركة القطارات سيكون حتى إشعار آخر، ونفى ما تردد عن أن الوقف سببه أمني.

وأهابت هيئة السكك الحديدية بالسادة المواطنين المتعاملين معها التعاون لتنفيذ هذا القرار والتوجه إلى المحطات لاسترداد قيمة التذاكر التي سبق حجزها أو الاحتفاظ بها واستعمالها حين عودة الحركة.

يذكر أن الحكومة المؤقتة قد أوقفت حركة القطارات في 14 أغسطس/آب الماضي، تزامنا مع مذبحتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين.

وأعلن وزير النقل إبراهيم الدميري أواخر الشهر الماضي عن إعادة تشغيل حركة قطارات الوجه البحري والقاهرة. في حين استأنفت قطارات الوجه القبلي حركتها اليوم قبل أن يعلن إيقافها.

ويستقل القطارات 1.3 مليون راكب يوميا من جميع فئات المجتمع، وقد تأثر أبناء منطقة الصعيد بشكل ملحوظ بتوقف القطارات، خاصة الذين يعتمدون هذه الوسيلة للسفر إلى جهات أعمالهم في القاهرة أو المناطق الأخرى، وذلك لكونه أكثر راحة وأمنا بالنظر إلى وسائل المواصلات الأخرى.

يشار إلى أن مصر تتوفر على شبكة قطارات بطول 9570 كيلومترا ويوجد في البلاد 28 خطا حديديا و796 محطة ركاب و1800 قطار عامل حسب بيانات الهيئة العامة للاستعلامات الحكومية، وتنقل هذه الشبكة سنويا 500 مليون راكب و6 ملايين طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة