أوباما يشيد بشركائه العرب ويلتقي ممثلين عنهم   
الثلاثاء 30/11/1435 هـ - الموافق 23/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)

سيلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء بممثلين عن الدول العربية الخمس المشاركة في الهجمات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا، وذلك عقب إلقائه كلمة أكد فيها أن المعركة التي تقودها بلاده ضد تنظيم الدولة الإسلامية ليست معركة أميركا وحدها "بل هي معركة كل الدول في الشرق الأوسط الرافضة للإرهاب".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست للصحفيين إن أوباما سيلتقي مسؤولين من السعودية والأردن والإمارات والبحرين وقطر بعد أن يصل إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وسيعقد الاجتماع وزير الخارجية الأميركي جون كيري المتواجد حاليا في نيويورك، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

من جهته قال نائب مستشار الأمن القومي الأميركي بين رودس إنه كان من المهم "أن نرى أن هناك عددا كبيرا من الشركاء العرب الذين يقفون معنا".

وقد شاركت هذه الدول العربية الخمس في هجمات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة التي استهدفت مواقع تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة للمرة الأولى في سوريا.

وكان أوباما قد قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق من اليوم إن تحالف الدول العربية التي شاركت في أول هجمات جوية أميركية في سوريا تظهر أن الولايات المتحدة "ليست وحدها" في محاربة تنظيم الدولة.

video

وقت وجهد
واعتبر أن من وصفهم بـ"الإرهابيين" لن يجدوا أي ملاذ آمن في العراق وسوريا، كما ذكر أن جهود محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ستستغرق وقتا طويلا، في ظل وجود عدد من التحديات.

وقال أوباما في رسالة للكونغرس عقب الضربات الجوية "من المتعذر معرفة مدة هذه العمليات وإعادة الانتشار. سأواصل إدارة مثل هذه الإجراءات الإضافية حسب الضرورة لحماية وتأمين المواطنين الأميركيين ومصالحنا في مواجهة التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف الرئيس الأميركي أنه سيواصل بناء تحالف بغرض محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، ولفت إلى أن قوة التحالف الذي يضم خمس دول عربية تظهر أن الحرب ضد الدولة الإسلامية ليست أميركية فقط.

وفي المؤتمر نفسه أشاد أوباما بالتحالف، واعتبر أن بلاده فخورة بمشاركة هذه الدول لضمان أمن الجميع.

يشار إلى أن القيادة المركزية الأميركية التي ضربت مواقع في سوريا اليوم قالت إنها استخدمت في الضربات ضد تنظيم الدولة عدة أسلحة بحرية وجوية، حيث شاركت طائرات مقاتلة وطائرات قاذفة للقنابل وصواريخ توماهوك التي تطلق من السفن الحربية، وأضافت القيادة أن الضربات شنت من قطع بحرية في البحر الأحمر وشمال الخليج العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة