رفع جلسات محكمة قضية الدجيل إلى الاثنين المقبل   
الثلاثاء 1427/5/10 هـ - الموافق 6/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)
محكمة قضية الدجيل استمعت إلى 19 شاهد نفي للدفاع عن صدام حسين (الفرنسية)

استمعت محكمة قضية الدجيل صباح اليوم إلى مجموعة جديدة من شهود الدفاع الذين حضروا للإدلاء بشاداتهم بشأن القضة التي يتهم فيها الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه بقتل 148 شخصا عام 1982.
 
وقد رفع رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن جلسة المحاكمة إلى يوم الاثنين المقبل المصادف الـ12 من يونيو/ حزيران بعد الاستماع لأقوال اثنين من شهود الدفاع عن المتهم علي دايح علي.
 
وعمل علي دايح علي الزبيدي (66 عاما) مدرسا ثم باحثا علميا في وزارة التربية. وهو من أهالي الدجيل وعضو سابق في حزب البعث المنحل ومتهم بكتابة تقارير عن بعض سكان الدجيل أعدموا فيما بعد بتهمة انتمائهم إلى حزب الدعوة الذي كان محظورا إبان حكم النظام السابق.
 
وقال القاضي عبد الرحمن إن المحكمة استمعت حتى الآن إلى خمسة من شهود الدفاع عن المتهم برزان إبراهيم الحسن وشاهدين عن طه ياسين رمضان وثلاثة عن عواد البندر وستة عن محمد عزاوي وعشرة عن عبد الله رويد وخمسة عن علي دايح وسبعة عن مزهر رويد و19 عن المتهم الرئيسي صدام حسين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة