تنحي محكمة الطعن في ترشح الشاطر   
الأربعاء 20/5/1433 هـ - الموافق 11/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)
 
 خيرت الشاطر قد يستبعد من الترشح للرئاسة في حال قبول الدعوى المقامة بهذا الشأن (الفرنسية) 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 



 
 
 
تنحت دائرة القضاء الإداري، التي تنظر الطعن في ترشيح مرشح جماعة الإخوان المسلمين لرئاسة الجمهورية خيرت الشاطر اليوم، عن نظر القضية. في وقت يواصل فيه القضاء الإداري النظر في دعوى المرشح  حازم صلاح أبو إسماعيل ضد وزيري الداخلية والخارجية في قضية تتعلق بما نسب من حصول والدته على الجنسية الأميركية.

وقررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار علي فكري صالح نائب رئيس مجلس الدولة، التنحي عن نظر الدعوى القضائية المقامة من عضو مجلس الشعب أبو العز الحريري باستبعاد الشاطر من الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية وإلغاء قرار المجلس العسكري العفو عنه، ويعني هذا  القرار تولى دائرة قضائية أخرى النظر في القضية في موعد يحدد لاحقا. 
  
وقال رئيس المكتب الفني لمحاكم القضاء الإداري المستشار الدكتور محمد حسن إن قرار المحكمة جاء استشعارا منها للحرج عن استكمال نظر القضية، مشيرا إلى أنه سيتم عرض ملف القضية على رئيس محاكم القضاء الإداري لتحديد دائرة أخرى من دوائر محكمة القضاء الإداري كي تنظر القضية.
أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل يحتشدون أمام المحكمة (الفرنسية)

دعوى الجنسية
في هذه الاثناء، تواصل محكمة القضاء الإداري بالقاهرة الاستماع إلى دعوى رفعها حازم أبو إسماعيل، المرشح في انتخابات الرئاسة، على وزيري الداخلية والخارجية بشأن إثبات حصول والدته على الجنسية الأميركية.

وتجمع مئات من أنصار أبو اسماعيل أمام المحكمة انتظارا للبت في القضية. وكانت اللجنة القضائية العليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية قد أعلنت أن والدة أبو إسماعيل تحمل الجنسية الأميركية.

ومن شأن إثبات هذا الأمر أن يحرمه من خوض الانتخابات التي يشترط فيها أن يكون المترشح مصرياً ومن أبوين مصريين، وألا تحمل زوجته جنسية أخرى غير مصرية.

كما أجلت المحكمة ذاتها أمس دعوى تطالب بمنع ترشح مدير المخابرات العامة السابق اللواء عمر سليمان في انتخابات الرئاسة إلى يوم 24 أبريل/ نيسان الجاري.

وقال مصدر إن المحكمة اتخذت القرار بطلب من محامي سليمان الذي أراد التأجيل للاطلاع على أوراق الدعوى، وأضاف أن الدعوى تتعلق أيضا بأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
 
اضطراب
من جهته أكد عمرو موسى مرشح رئاسة الجمهورية، تعاطفه مع أبو إسماعيل، مشيرا إلى ضرورة وجود وثيقة قوية لإزالة اللبس فيما يتعلق بجنسية والدته.
  
وقال موسى خلال زيارته لمحافظة الغربية اليوم في إطار زيارته لمحافظات مصر للتعريف ببرنامجه الانتخابي "إن المشهد الانتخابي اليوم هو امتداد لحالة الاضطراب في مصر، ولابد من إعادة الهدوء والقانون والأمن للناس". 
 
وأكد موسي أن "الديمقراطية هي قرارات الشعب وليست قرارات القلة، وهناك مؤامرات يجب أن توقف ويجب أن يختار الشعب رئيسه بإرادته".  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة