الحكيم يطالب بمشاركة الجميع في إعمار العراق   
الخميس 1424/10/25 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المؤتمر الصحفي المشترك للحكيم والطالباني وفيشر (الفرنسية)

أعلن الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي في العراق عبد العزيز الحكيم أن المجلس يرحب بأي دولة أو شركة تريد المساهمة في إعادة إعمار العراق. وجاءت تصريحات الحكيم عقب محادثات في برلين مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر ووزير خارجيته يوشكا فيشر.

وأوضح الحكيم أن المجلس الانتقالي يرحب بأي مساعدة دولية، وقال إن الباب مفتوح أمام جميع الدول للقيام بذلك. من جهته أعلن المستشار الألماني أن بلاده ترغب في دعم تحول العراق إلى اقتصاد السوق.

وجدد شرودر تعهد برلين بالمساهمة في تخفيض ديون العراق بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع باريس وواشنطن في إطار نادي باريس للدول الدائنة. ودعا الحكيم إلى تعاون أكبر مع ألمانيا في المجالات الاقتصادية والسياسية.

ويأتي ذلك في ختام جولة أوروبية لوفد مجلس الحكم الانتقالي تسبق زيارته إلى موسكو الاثنين المقبل.

فلاديمير بوتين
وقد استبق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الزيارة المرتقبة بإعلان الاستعداد للمشاركة في محادثات لخفض ديون العراق ضمن نادي باريس للحكومات الدائنة.
جاء ذلك في ختام محادثات بوتين مع المبعوث الأميركي لديون العراق جيمس بيكر.

وتبلغ ديون العراق المستحقة لروسيا في إطار نادي باريس 3.5 مليارات دولار. من جهته أعلن يوري فيدوتوف نائب وزير الخارجية الروسي أن وزارته ستبذل كل ما في وسعها لتمكين الشركات الروسية من المشاركة في إعادة إعمار العراق.

أما فرنسا فقد أعلن وزير خارجيتها دومينيك دوفيلبان أن المجتمع الدولي بأكمله يجب أن يشارك في إعمار العراق معبرا عن استعداد بلاده للمشاركة في جميع المشاورات الخاصة بهذه المسألة.

تأتي هذه العروض من دول أوروبا رغم إعلان واشنطن استبعاد الدول التي عارضت الحرب -من بينها ألمانيا وكندا والصين وفرنسا وروسيا- من مناقصات العروض للعقود الرئيسية في إعادة الإعمار.

غير أن الرئيس الأميركي سارع الاثنين الماضي إلى تأكيد أن بوسع واشنطن وكل من باريس وبرلين العمل معا رغم الخلافات الماضية بين الطرفين حول العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة