تأجيل محاكمة بديع والإعدام لحبارة   
الأحد 24/2/1437 هـ - الموافق 6/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)

قررت محكمة مصرية اليوم الأحد تأجيل محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و104 آخرين لجلسة غد الاثنين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث الإسماعيلية"، في حين حكمت أخرى بإعدام القيادي "الجهادي" عادل حبارة في قضية اتهامه بقتل مخبر شرطة.

وقال مصدر قضائي للأناضول "إن محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة اليوم بأكاديمية الشرطة جنوبي القاهرة، قررت تأجيل محاكمة محمد بديع و104 آخرين بالقضية المعروفة إعلاميا بأحداث الإسماعيلية إلى جلسة غد الاثنين"، وذلك بسبب "تغيب شهود الإثبات" المقرر سماع أقوالهم في جلسة اليوم.

وتعود أحداث القضية إلى شهر يوليو/تموز 2013 حين شهد محيط ديوان محافظة الإسماعيلية (شرق) اشتباكات بين معارضين للسلطات الحالية وقوات من الجيش والشرطة، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات.

وكان المحامي العام الأول لنيابات الإسماعيلية السابق هشام حمدي قد أحال في سبتمبر/أيلول 2014 أوراق القضية إلى محكمة الجنايات بتهم التجمهر وتكدير السلم العام والاعتداء على قوات الجيش والشرطة وممتلكات المواطنين، وتُعقد جلسات القضية بالقاهرة لتعذر حضور المتهمين إلى محكمة الجنايات بالإسماعيلية.

ويحاكم بديع في أكثر عدد من القضايا بين المعارضين للنظام المصري، إذ يحاكم وينتظر المحاكمة في أكثر من أربعين قضية موزعة على أكثر من ثماني محافظات، حسب تصريحات سابقة أدلى بها عضو اللجنة القانونية لجماعة الإخوان المسلمين حسن صالح.

وبديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه يوم 16 يناير/كانون الثاني 2010 خلفا لمهدي عاكف، وهو كذلك أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (وسط).

عادل حبارة والمتهمون في قضية مذبحة رفح الثانية

حكم بالإعدام
وفي قضية أخرى، قضت محكمة مصرية اليوم الأحد بإعدام القيادي "الجهادي" عادل حبارة في قضية اتهامه بقتل مخبر شرطة بمنطقة أبو بكر في محافظة الشرقية (دلتا النيل/شمال)، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر للأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه، إن "محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة قضت بإعدام حبارة"، مشيرا إلى أن الحكم قابل للطعن أمام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة للطعون في مصر.

وفي ٥ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أحالت المحكمة أوراق عادل محمد إبراهيم الشهير بـ"حبارة" للمفتي لمعرفة رأيه الشرعي في إعدامه في القضية.

وكانت النيابة العامة قد أحالت حبارة، في "القضية رقم 9657 لسنة 2012 مركز شرطة أبو كبير"، بتهمه قتل مخبر الشرطة ربيع عبد الله علي بوحدة مباحث أبو كبير عمدا مع سبق الإصرار والترصد عام 2012، مستخدما في ذلك السلاح الناري، وأصابه بعدة إصابات أودت بحياته ولاذ بالفرار مستقلا مع آخر مجهول دراجة بخارية.

وكان حبارة موضوعا لحكمين آخرين بالإعدام، أحدهما في سبتمبر/أيلول الماضي، والثاني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع ستة متهمين.

وحبارة أحد القيادات الجهادية التي كانت تنسب إليها عدة عمليات "إرهابية" في سيناء (شمالي شرقي مصر)، وألقت السلطات المصرية القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013، ويواجه أحكاما غير نهائية بالإعدام في عدة قضايا متعلقة بأعمال عنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة