البارزاني والحكيم يؤيدان فدرالية الوسط وجنوبي العراق   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

البارزاني: سندعم كل إقليم فدرالي يطالب به الشعب العراقي (الفرنسية-أرشيف)
أحمد الزاويتي-أربيل


أيد كل من رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني وعمار الحكيم رئيس مؤسسة شهيد المحراب ممثل عبد العزيز الحكيم إقامة إقليم فدرالي لوسط وجنوبي العراق.

وقال البارزاني والحكيم في مؤتمر صحفي عقداه أمس بمبنى مجلس وزراء كردستان في أربيل إنهما لا يريدان الفدرالية فقط لكردستان وإنما لعموم العراق، فـ"تجربة كردستان العراق تظهر الحاجة إلى مثل هذه الأقاليم في بقية أجزاء العراق". 

وقال الحكيم "الدستور العراقي هو الحكم في هذه القضية وليست القوى السياسية، والشعب يجب أن يقتنع بالفكرة لذا هناك رؤية حول هذه الأقاليم".

وأضاف قائلا: "نحن الآن في طور التعبئة وإيضاح الفكرة لشعبنا وحققنا تقدما ملموسا وكبيرا للوصول إلى رؤية موحدة، وأصبحنا أقرب لتفهم المشروع ولم يبق سوى الإجراءات القانونية التي لا بد منها للوصول إلى القرار النهائي".

وتأتي زيارة عمار الحكيم إلى كردستان العراق بناء على دعوة رسمية من الجانب الكردي لفتح مكتب لمؤسسته في أربيل.

من جهته قال البارزاني للجزيرة نت إن "الفدرالية تحتاج لإرادة الشعب العراقي، وسندعم كل إقليم فدرالي يطالب به الشعب العراقي في جزء ما من العراق، واعتبر أن "هذه الفدرالية هي عكس التقسيم الذي يخشى منه البعض بل هي خطوة للحفاظ على وحدة العراق".  

يذكر أن فكرة الفدرالية حازت إجماعا شعبيا في كردستان العراق على عكس وسط وجنوبي العراق، حيث هناك خلاف بين الأطراف الشيعية بشأنها، فبينما يطالب بها المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بزعامة عبد العزيز الحكيم، يرفضها التيار الصدري، فيما يقف حزب الدعوة وسطا بين الطرفين. أما لدى الأطراف السنية فهناك شبه إجماع بشأن رفض الفدرالية. 
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة