محادثات في غانا لتشكيل حكومة ليبيرية   
الأربعاء 22/6/1424 هـ - الموافق 20/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفاق السلام فتح الطريق لإنهاء 14 عاما من الحرب (الفرنسية)
عقدت في أكرا عاصمة غانا جولة محادثات جديدة بين الحكومة المؤقتة في ليبيريا والمتمردين لبحث المستقبل السياسي للبلاد عقب اتفاق السلام التاريخي لوقف الحرب الأهلية.

وتناولت المحادثات تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة التي ستخلف في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل الحكومة التي يرأسها موسى بلاه.

وأوضحت مصادر دبلوماسية أن اختيار أعضاء الحكومة سيتم من بين قائمة مرشحين قدمتها الأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية بليبيريا، ومن المتوقع إعلان التشكيل النهائي في وقت لاحق اليوم.

وكانت حركتا التمرد الرئيسيتان "الليبيريون المتحدون للمصالحة والديمقراطية" و"الحركة من أجل الديمقراطية في ليبيريا" قد تراجعتا عن شرط الحصول على منصب نائب الرئيس، ما أسهم في إنقاذ عملية السلام بالبلاد. إلا أن المتمردين أصروا رغم ذلك على ألا تقتصر الترشيحات لمنصب رئيس البرلمان على أعضاء الأحزاب السياسية فقط، وهو ما قبلته المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا" إيكواس" التي تقود جهود الوساطة.

ويبلغ عدد أعضاء الحكومة الانتقالية الجديدة 76 بينهم 12 من كل من حكومة بلاه وحركتي التمرد و18 يمثلون الأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية وجماعات المصالح و15 من المقاطعات الرئيسية في ليبيريا. وتتولى هذه الحكومة الموسعة السلطة في الفترة من 14 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل إلى يناير/ كانون الثاني 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة