"النور" المصري يطالب بإنهاء حصار غزة   
الأحد 30/5/1433 هـ - الموافق 22/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)
رئيس حزب النور المصري عماد عبد الغفور (وسط)  بمستهل زيارته لقطاع غزة (الفرنسية)
دعا رئيس حزب النور السلفي المصري، عماد عبد الغفور، السبت، إلى رفع الحصار عن قطاع غزة، رافضا استمراره ومعتبراً أنه لا يصح أن يبقى أي إنسان تحت الحصار أو يمنع من العيش الكريم وفرص الحياة.

وقال عبد الغفور خلال مؤتمر صحفي بغزة عقب وصوله إليها أمس، إن النور -الذي يعتبر ثاني الأحزاب من حيث عدد النواب بمجلس الشعب- يرفض حصار غزة، مؤكدا تواصل الجهود المصرية للتخفيف من وطأة الحصار على القطاع والمساهمة بتسهيل حركة الفلسطينيين.

وشدد على مساندة الشعب المصري بجميع قواه لشقيقه الفلسطيني الذي يواجه الاحتلال، داعياً إلى توحيد صفوف الفلسطينيين وإنهاء الانقسام الحالي.

وقال عبد الغفور إن هذه الزيارة عبارة رمزية للتعبير عن "الوقوف إلي جانب الفلسطينيين المجاهدين، خصوصاً وأن كل مصري يأمل أن يكون جزءاً من هذا الوفد".

ورأى رئيس حزب النور أن استقرار الأحوال السياسية بمصر سيؤدى إلى انفراجة قوية للعلاقات بين مصر والشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن العقبات السياسية الحالية بمصر في طريقها للانفراج.

من جهته، رحب أسعد أبو شريعة الأمين العام لحركة المجاهدين الفلسطينية -التي دعت رئيس حزب النور إلى غزة- بزيارة عبد الغفور وقال إنها تصب في صالح القضية الفلسطينية وما تواجهه من مؤامرات وتهويد للقدس. وقال إن الدعوة مفتوحة لكل الأحزاب المصرية لزيارة القطاع.

وقال مفوض حركة المجاهدين د. سالم عطا الله إن الزيارة جاءت بترتيب مع الحكومة المقالة وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإن الجميع يتطلع لزيارات أخرى من أحزاب وقوى سياسية مصرية لدعم أهل غزة في مواجهة الحصار.

وأضاف أن برنامج رئيس حزب النور سيشمل لقاءات مع فصائل فلسطينية وزيارة قبور
الشهداء، وفى مقدمتهم ضريح مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين.

والتقى عبد الغفور الذي يرافقه عدد من مسؤولي الحزب، عدداً من قادة السلفيين بقطاع غزة، من توجهات مختلفة، كما التقى عدداً من مسؤولي جمعية بن باز التي تضم الآلاف من سلفيي القطاع، وتحمل أفكاراً مشابهة لفكر حزب النور السلفي.

وقال أحد مسؤولي الجمعية، التي تعمل بشكل رسمي ومرخص في قطاع غزة، إنه لا يوجد ارتباط مباشر أو تنظيمي بين جمعيته وحزب النور، لكن التوجه والأفكار واحدة "لذلك نسعى لزيادة التعاون" مشيرا إلى أن أعضاء من جمعيته التقوا خلال زيارة للقاهرة أخيرا بقيادات الدعوة السلفية المصرية في مقدمتها الشيخ ياسر برهامي.

كما التقى عبد الغفور عدداً من مسؤولي "دار الكتاب والسنة" وهي جمعية لأتباع السلفية التقليدية.

يُذكر أن حركة المجاهدين فصيل فلسطيني مسلح وذراعه العسكري (كتائب المجاهدين) وبرز على الساحة الفلسطينية منذ سنوات قليلة، واغتالت إسرائيل أمينها العام السابق عمر أبو شريعة (أبو حفص) عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة