مقتل تسعة على الأقل بإطلاق نار وتفجير بباكستان   
الثلاثاء 22/6/1435 هـ - الموافق 22/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

لقي ثمانية من رجال الشرطة ومدني واحد مصرعهم بـباكستان في عمليتين بالقرب من بيشاور، وقعت الأولى عندما أطلق مجهولون النار على عربة للشرطة، والأخرى عبارة عن تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة للشرطة أيضا.

وأفاد مراسل الجزيرة في باكستان بأن خمسة من عناصر الشرطة ومدنيا قتلوا وأصيب أربعة آخرون عندما فتح مجهولون النار على عربة للشرطة قرب مدينة بيشاور في شمال غرب باكستان.

وفي حادث منفصل قرب بيشاور أيضا، قالت الشرطة إن ثلاثة من عناصرها قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين -بينهم 12 من الشرطة- أغلبهم من المدنيين بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة للشرطة في منطقة جار سدة.

وذكر ضابط الشرطة فازال وحيد أن الشرطة طاردت المجهولين الذين نفذوا العملية الأولى، وقتلت عددا منهم.

مصاب في تفجير العبوة الناسفة
بجار سدة (الأوروبية)

وقال ضابط الشرطة شريف الله خان إن العبوة الناسفة التي فُجرت في العملية الثانية كانت مجهزة على دراجة نارية وانفجرت على مقربة من عربة الشرطة.

رد على اعتقالات
ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن أي من العمليتين، لكن مدير الشرطة المحلية ناصر دوراني قال إن العمليتين رد على اعتقالات لمسلحين تمت مؤخرا بالمنطقة.

وأوضح أن الشرطة كانت قد اعتقلت كثيرا من أفراد حركة طالبان، واستولت على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات.

يُشار إلى أن الحكومة الباكستانية تحاول التوصل لاتفاق سلام مع طالبان لإنهاء سنوات من القتال بشمال غرب البلاد أودى بحياة آلاف من الناس.

وكانت طالبان أعلنت وقفا لإطلاق النار لمدة شهر واحد بدأ في الأول من مارس/آذار الماضي ثم مددته لعشرة أيام، لكنها قالت الأربعاء الماضي إنها لن تمدده مرة أخرى رغم استمرارها في المفاوضات مع الحكومة.

وألقى إعلان طالبان عدم تمديدها وقف إطلاق النار ظلالا من الشك حول مستقبل عملية السلام، خاصة أنه جاء عقب تأكيد وزير الداخلية الباكستانية نيسار علي أن محادثات شاملة ستبدأ مع طالبان خلال أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة