شافيز يهدد بوقف إمدادات النفط عن أميركا   
الاثنين 1429/2/4 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:33 (مكة المكرمة)، 3:33 (غرينتش)
 شافيز يجدد تحذيره لواشنطن من عواقب إلحاق الضرر بالاقتصاد الفنزويلي (الفرنسية-أرشيف)

هدد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة الأحد بوقف إمدادات النفط إليها إذا واصلت ما سماه العمل على إلحاق الضرر ببلاده.
 
وقال إن واشنطن بدأت ذلك بالفعل عبر دعوى أقامتها شركة "إكسون موبيل" جرى في إطارها تجميد أصول فنزولية. وأضاف شافيز أن "مثل هذا العدوان الأميركي قد يؤدي لارتفاع أسعار النفط العالمية إلى مائتي دولار للبرميل".
 
وقال شافيز في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي "إذا جمدتمونا، إذا تمكنتم فعليا من تجميدنا، إذا ألحقتم بنا الضرر، فسنلحق بكم الضرر، أتعرفون كيف لن نرسل نفطا إلى الولايات المتحدة"؟

ونأت واشنطن بنفسها عن الدعوى التي أقامتها إكسون وهي كبرى شركات النفط الأميركية، والتي استصدرت بواسطتها أوامر قضائية دولية بتجميد قرابة 12 مليار دولار من أصول شركة النفط الفنزويلية المملوكة  للدولة.

وكثيرا ما وجه شافيز تهديدات مشروطة بوقف شحنات النفط للولايات المتحدة وهي أكبر مشتر للنفط الفنزويلي، لكنه حافظ على استمرار الإمدادات برغم خلافه مع إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن كل شيء من أسعار النفط إلى التجارة الحرة إلى الديمقراطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة