مطالبة بتحقيق دولي عن سجون العراق   
الثلاثاء 1431/5/14 هـ - الموافق 27/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)

عراقيون تعرضوا للتعذيب في سجن سري بمطار المثنى ببغداد(الجزيرة)

طالب محافظ نينوى أثيل النجيفي اليوم الثلاثاء بضرورة فتح تحقيق دولي في الممارسات التعسفية في تعذيب معتقلين من مدينة الموصل بسجن المثنى في العاصمة العراقية بغداد.

وقال النجيفي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحكومة المحلية تطالب رئيس الوزراء بالتدخل في وقف الممارسات ضد الأبرياء من أبناء مدينة الموصل.

وأضاف النجيفي "نطالب بفتح تحقيق دولي تجاه المقصرين من ضباط ومسؤولي الأجهزة الأمنية الذين أدلوا بمعلومات خاطئة عن أعداد المعتقلين". حيث أشارت الأجهزة الأمنية إلى أن عدد المعتقلين في سجن المثنى 90 معتقلا، وهو رقم يناقض ما ذكرته وزارة الدفاع العراقية.

وأكد النجيفي ضرورة تكليف لجنة من محامين متطوعين لانتدابهم من أجل الدفاع عن حقوق المعتقلين الذين لا يتمكن ذووهم من دفع أتعاب المحامين, وستتحمل المحافظة دفع أتعابهم.

وكان النجيفي قد طالب بضرورة الإسراع بتشكيل لجنة من نقابة المحامين في بغداد لمتابعة مصير المعتقلين، كما أكد أنه سيجري تحريك دعوى قضائية ضد القائمين بالتعذيب سواء كانوا في الموصل أو في بغداد.

وفي وقت سابق أعلن في العراق اكتشاف سجن يقع في مطار المثنى في جانب الكرخ ببغداد يضم المئات من المعتقلين من أهالي مدينة الموصل منذ أشهر ولم يعرضوا أمام القضاء العراقي لتقرير مصيرهم.

وأفادت تقارير إخبارية أن 436 معتقلا من أهالي المدينة كانوا قد أودعوا في سجن سري في مطار المثنى ببغداد, وذلك بعد اعتقالهم منذ أشهر في الموصل, وتعرضوا للتعذيب دون إحالتهم إلى المحاكم العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة