مقتل 10وجرح العشرات في انفجارين ببغداد   
الاثنين 1424/10/22 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقطة تفتيش لقوات الاحتلال قرب بغداد بعد الإعلان عن وجود عبوة ناسفة على هذا الطريق (رويترز)

قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وجرح نحو 30 آخرين في انفجارين منفصلين لسيارتين مفخختين استهدفا مركزين للشرطة في بغداد صباح اليوم، بينما تمكنت الشرطة من إبطال مفعول سيارة ملغومة ثالثة كانت تستهدف أيضا مركزا للشرطة.

وقالت الشرطة العراقية إن تسعة من القتلى سقطوا في الانفجار الأول الذي استهدفت مركزا للشرطة في قرية الحسينية شمالي العاصمة العراقية وأسفر أيضا عن جرح 20 آخرين لكن الشرطة لم تعط تفاصيل أخرى عن الهجوم.

ولم تكد الشرطة تعلن عن الانفجار الأول حتى وقع انفجار آخر خارج مركز للشرطة في حي العامرية غربي بغداد وتشير الأنباء إلى سقوط قتيل هو سائق السيارة وإصابة ما لا يقل عن ثمانية جرحى. وقالت مراسلة الجزيرة الموجودة في منطقة الانفجار إنها شاهدت شرطيا جريحا وإن من بين المصابين تلاميذ مدارس كانوا قرب الموقع.

وأشارت المراسلة إلى أن الشرطة العراقية وقوات الاحتلال الأميركي طوقت منطقة الانفجار ومنعت أي شخص من الاقتراب. وأوضحت المراسلة أن الشرطة تمكنت من إبطال مفعول سيارة ملغومة ثالثة كانت تستهدف مركزا للشرطة في المنطقة.

معالجة جريح أصيب بانفجار أمس (رويترز)
ويأتي الهجوم الأخير بعد يوم من الإعلان عن إلقاء قوات الاحتلال القبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في مخبأ بقرية قرب تكريت. وبعد مقتل 17 شخصا وجرح 30 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في وقت مبكر صباح أمس قرب مركز للشرطة العراقية في غرب العاصمة بغداد.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن هناك تخوفا من ردة فعل قوية على نبأ اعتقال صدام سواء من أنصار الرئيس المخلوع أو المناوئين له من خلال القيام بشن هجمات لإثبات أنهم غير مرتبطين بشخص صدام.

ودوت مساء أمس أصوات ثلاثة انفجارات قوية في العاصمة العراقية بغداد. وأعلن مصدر في الشرطة أن أحد الانفجارات كان سببه شاحنة محملة ببراميل الوقود وليس متفجرات.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الانفجار وقع عندما تعرضت الشاحنة لإطلاق نار في حي الكرادة قرب بدالة العلوية. وتحدث شهود عيان عن انفجار سيارة ملغومة مساء أمس أمام فندق فلسطين بوسط بغداد. كما أعلن متحدث عسكري عن مقتل جندي أميركي أمس عندما انفجرت عبوة ناسفة كان يحاول إبطال مفعولها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة