المقاومة اليمنية تحبط هجوم الحوثيين لاستعادة ميدي   
الخميس 1437/5/10 هـ - الموافق 18/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:25 (مكة المكرمة)، 23:25 (غرينتش)
كشفت مصادر للجزيرة أن عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صدوا مساء الأربعاء هجمات للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على مديرية ميدي بهدف استعادتها، وذلك بدعم من مروحيات أباتشي التحالف العربي.

وقصفت مروحيات الأباتشي التابعة لدول التحالف العربي مليشيا الحوثي وقوات صالح في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقال مراسل الجزيرة نت إن مروحيات التحالف شاركت في صد هجمات نفذها الحوثيون في محاولة منهم اختراق مواقع الجيش الوطني في مديرية ميدي.

ونجحت المنطقة العسكرية الخامسة الموالية لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، في تحرير مديرية ميدي وأعلنتها منطقة لانطلاق العمليات العسكرية ضد الانقلابيين.

وأفاد المراسل بأن محاولات مكثفة شنها الحوثيون والموالون للمخلوع خلال اليومين الماضيين لاستعادة مواقع في المديرية التي خسروها.

وأسفرت المواجهات العنيفة التي دارت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة عن عشرات القتلى والجرحى من الجانبين، حسب مصادر تحدثت للجزيرة نت.

وأشارت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي وقوات المخلوع فشلت في العودة مجددا إلى ميدي، مع استمرار محاولاتها التي تُقابل بصد مسلح من قبل قوات الجيش الوطني وقوات التحالف.

صورة لعربات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن (الجزيرة)

مقتل أطفال
وفي سياق متصل، قتل ثلاثة أطفال مساء الأربعاء في مدينة تعز وسط اليمن، جراء قذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت حيا سكنيا، وفقا لشهود عيان ومصادر طبية.

وقالت المصادر إن قذيفة أطلقها الحوثيون من مواقع تمركزهم غربي تعز سقطت على حي صينة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال وإصابة مدنيين آخرين.

كما حقق الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المواليان للحكومة اليمنية تقدما في مديرية المسراخ -إحدى مديريات تعز- بعد معارك عنيفة مع الحوثيين سقط فيها قتلى وجرحى لم يُعرف عددهم على الفور.

ووفقا لمصادر ميدانية، فقد تمكنت القوات الموالية للحكومة من السيطرة على مستشفى المسراخ الريفي وعدد من الدوائر الحكومية في مركز المديرية.

وفي عدن، قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب عشرون آخرون في تفجير "انتحاري" استهدف معسكرا للقوات اليمنية.

وقال شهود عيان إن "انتحاريا" يحمل حزاما ناسفا تسلل وسط مئات من شباب المقاومة طالبي التجنيد في الجيش بمعسكر راس عباس في مديرية البريقة بمحافظة عدن وفجر نفسه. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة