الكوليرا تحصد 19 بجنوب السودان وتصيب العشرات   
الأربعاء 7/9/1436 هـ - الموافق 24/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

أعلن وزير الصحة بدولة جنوب السودان ريك جاي كوك أمس الثلاثاء أن تفشي مرض الكوليرا أدى إلى وفاة 19 شخصا في جوبا، عاصمة البلد الذي تمزقه الحرب. كما أعلنت وزارة الصحة تسجيل أكثر من 170 حالة إصابة بالمرض.

وقال مدير إدارة الطب الوقائي جون رومونو إنه يبدو أن انتشار المرض بدأ في مخيمات النازحين التي تشرف عليها الأمم المتحدة. وتؤوي المخيمات في جوبا نحو أربعين ألفا.

وأوضح ميروني أبراهام -وهو طبيب يعالج الحالات المشتبه بها في أحد المخيمات- أن هذا المرض ينتقل سريعا بالعدوى ويسبب الإسهال والجفاف، وينتشر عن طريق ملامسة الأطعمة أو المياه الملوثة داخل المخيمات المكدسة بالنازحين.

ويعتمد سكان جوبا البالغ عددهم 370 ألف نسمة، إلى حد كبير على المياه غير النقية التي يتناولونها من نهر النيل.

وقال أبراهام إن الأمم المتحدة تتخذ إجراءات وقائية مثل زيادة التدابير الصحية وعزل الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا وتنظيم حملة للتطعيم.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في جنوب السودان تاراندي مانزيلا إن مراكز للعلاج من الكوليرا أقيمت في مستشفى جوبا التعليمي وفي عيادة بموقع تابع للأمم المتحدة لإيواء المدنيين.

وتجري المنظمة ومنظمات أخرى تطعيمات في الفم ضد الكوليرا في مناطق معرضة لانتشار المرض في جوبا وبنتيو بولاية الوحدة. وقال مانزيلا إن حملات التطعيم تستهدف 107 آلاف شخص لمنع أي تفش واسع النطاق للكوليرا.

وتؤوي مخيمات النازحين في جنوب السودان أكثر من 130 ألف لاجئ هربوا إليها أثناء القتال الذي دار خلال 18 شهرا بين القوات الموالية للرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق ريك مشار، حيث تحول الصراع على السلطة بينهما إلى صراع دموي في ديسمبر/كانون الأول 2013.

وقتل عشرات الآلاف في هذا القتال، بينما هرب نحو مليوني شخص إلى مخيمات الأمم المتحدة أو إلى الدول المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة