جنوب أفريقيا تتصدر العالم في الإصابة بالإيدز   
الخميس 27/12/1421 هـ - الموافق 22/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل من جنوب أفريقيا
مصاب بالإيدز (أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أن جنوب أفريقيا تتصدر القائمة العالمية لعدد المصابين بالإيدز وحاملي فيروسه. ويأتي إعلان المنظمة الدولية في أعقاب نشر تقرير حكومي هذا الأسبوع أوضح أن 4.7 ملايين جنوب أفريقي، أي بمعدل واحد من كل تسعة مواطنين، مصاب بالمرض القاتل أو يحمل فيروسه.

وقال المتحدث باسم برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز ريتشارد ديليت إن الهند والصين ستتخطيان جنوب أفريقيا في نهاية المطاف، إذ إن الوباء في بداياته هناك.

ويذكر أن عدد المصابين بالإيدز وحاملي فيروسه في الهند ذات المليار نسمة يبلغ 3.8 ملايين شخص، أي أن النسبة أقل من جنوب أفريقيا التي يبلغ عدد سكانها 43 مليون نسمة. وتأتي بتسوانا، جارة جنوب أفريقيا، في المرتبة الثانية من حيث عدد حاملي الفيروس، إذ يحمله ثلث البالغين فيها.

ويأتي إعلان الأمم المتحدة بينما يدور جدل قانوني حول العقاقير المستخدمة لمكافحة الإيدز. وقد سعت شركات أدوية عالمية إلى إفشال قانون في جنوب أفريقيا يسمح لشركات الدواء هناك باستيراد عقاقير إيدز مقلدة وذات سعر أقل.

وينتقد ناشطون في مجال مكافحة الإيدز شركات الأدوية العالمية بالاهتمام بالربح المادي دون التفكير في حياة البشر. بيد أن دوائر صناعة الأدوية ترى أن السماح باستيراد أدوية مقلدة يعد انتهاكا لحقوقها وسيؤدي في المستقبل إلى تقليص المخصصات المالية للإنفاق على الأبحاث الدوائية.

وكانت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا أعلنت مؤخرا أن نصف مليون شخص حملوا فيروس المرض العام الماضي. لكن خبراء الإيدز يرون أن العدد أكبر من ذلك بكثير. ويقدر الخبراء أن نحو سبعة ملايين في جنوب أفريقيا يمكن أن يواجهوا خطر الموت بسبب الإيدز في السنوات العشر المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أنه يوجد نحو 34 مليون مصاب بالإيدز في أنحاء العالم. وقد قتل الوباء حتى الآن 18 مليون مصاب. ومن بين المصابين وحاملي فيروس الإيدز 70% يعيشون في دول أفريقيا الواقعة جنوب الصحراء الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة