روسيا تدعو لإقامة مظلة صاروخيه مع أوروبا   
الجمعة 4/10/1421 هـ - الموافق 29/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن قائد قوة الصواريخ الاستراتيجية الروسية الجنرال فلاديمير ياكوفليف أن إقامة نظام دفاع مضاد للصواريخ بين روسيا وأوروبا ممكن من الناحية التقنية. وألمح إلى إمكانية إجراء مفاوضات مع دول الاتحاد الأوروبي لهذا الغرض.

وأكد الجنرال ياكوفليف أن بلاده قادرة على إقامة درع مضاد للصواريخ واختباره، لكنه لم يشر إلى جهة التهديد التي تجبر روسيا على إنشاء مثل هذا النظام.

وقد جاءت تصريحات المسؤول الروسي في وقت تصاعدت مخاوف روسيا ودول أخرى من رغبة الولايات المتحدة المضي قدما في بناء النظام الدفاعي الخاص بها، في ظل تحمس الإدارة الجمهورية الجديدة لمثل هذا النظام.

وكان وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف قال إن روسيا ستباشر "حوارا جديا" مع الولايات المتحدة حول المشروع الأميركي لإقامة درع مضاد للصواريخ. وقال إيفانوف "سنباشر حوارا جديا مع الإدارة الأميركية الجديدة حول كل مشاكل نزع الأسلحة".

وقد اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من هذا العام إقامة نظام مشترك مضاد للصواريخ بين روسيا وأوروبا والولايات المتحدة كبديل للمشروع الأميركي الذي يعارضه معارضة تامة. وتعتبر روسيا أن النظام الدفاعي الصاروخي الأميركي يهدد معاهدات نزع الأسلحة النووية ستارت1 وستارت2.

ويشير مراقبون إلى أن الإعلان الروسي عن تحالف صاروخي مع أوروبا يأتي عشية ترشيح الرئيس الأميركي المنتخب جورج بوش لدونالد رمسفيلد لشغل حقيبة الدفاع، ويعد رمسفيلد من أشد المتحمسين لبناء الدرع الصاروخي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة