مقتل وإصابة أميركيين في انفجار بالعراق   
السبت 1429/3/2 هـ - الموافق 8/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)
خسائر القوات الأميركية بلغت 3975 قتيلا منذ مارس آذار 2003 (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن أحد جنوده قتل وأصيب آخر بانفجار في عمليات عسكرية في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية بغداد. ليرتفع بذلك عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق إلى 3975 منذ مارس/آذار 2003.

كما عثر على ثلاث جثث في أنحاء متفرقة من بغداد, بينما قتل ثلاثة من أسرة واحدة وأصيب اثنان بانفجار في بعقوبة شمال بغداد. وفي بعقوبة أيضا قتل شخصان وأصيب ثمانية آخرون في انفجار مماثل.

من جهة ثانية اعتقلت القوات الأميركية سبعة مسلحين قالت إنهم ينتمون لمليشيات تدعمها إيران شمال وجنوب بغداد. كما قال الجيش الأميركي إنه اعتقل أحد قادة هذه المليشيات بحي الرشيد يوم الأربعاء الماضي.

وكانت الساعات الـ24 الماضية قد شهدت تسارعا في وتيرة العنف، حيث قتل أكثر من سبعين عراقيا وأصيب عشرات آخرون في تفجيرات وهجمات دامية في الموصل وبغداد، التي شهدت سقوط عدد كبير من الضحايا في واحدة من بين الهجمات الأعنف منذ عدة أشهر.

يأتي ذلك بينما تشهد بغداد في وقت لاحق اليوم جولة مفاوضات جديدة بين ممثلين عن الولايات المتحدة وإيران لبحث الأوضاع الأمنية.

يترأس الوفد الأميركي سفير الولايات المتحدة في بغداد رايان كروكر ومعه فريق يضم ممثلين عن البيت الأبيض ووزارتي الدفاع والخارجية ومجلس الأمن القومي.

وتوقع المتحدث الأميركي غيوف موريل مفاوضات طويلة, مشيرا إلى أنه قد لا يتم التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الجاري. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة