الأردن: قتلى المطاردة على صلة بالزرقاوي   
الثلاثاء 1425/3/1 هـ - الموافق 20/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الأردنية شددت إجراءاتها الأمنية عقب مخاوف من استهداف السفارة الأميركية ومنشآت حكومية (رويترز-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة نت في عمان نقلا عن مسؤول أمني إن التحقيقات الأولية أظهرت أن الأشخاص الثلاثة الذين قتلوا في عملية مطاردة اليوم لهم علاقة بأبي مصعب الزرقاوي الذي يعتقد أن له صلة بتنظيم القاعدة.

وأُعلن في عمان أن أجهزة الأمن الأردنية ألقت القبض على أحد المطلوبين خلال عملية مطاردة لمن وصفتهم بالإرهابيين في منطقة الهاشمي الشمالي بشرقي العاصمة.

وكان مصدر أمني أردني مسؤول قال إن الشرطة قتلت ثلاثة أشخاص في تلك العملية.

وقال شهود إن قوات الأمن طوقت المنطقة وأغلقت الشوارع المحيطة بالمنزل الذي كان الثلاثة يختبئون داخله، وذلك قبل اندلاع تبادل إطلاق النار ببضع ساعات.

ووصف مصدر أمني الاشتباكات بأنها الأخطر منذ شنت السلطات حملة صارمة هذا الشهر على جماعة اتهمت بالتخطيط لشن هجمات ضد السفارة الأميركية ومنشآت حكومية.

وأضاف المصدر أن أحد القتلى الثلاثة يحمل الجنسية الأردنية ورفض تحديد جنسية القتيلين الآخرين، لكن مصادر أخرى قالت إنهم يحملون الجنسية العراقية.

وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت قبل بضعة أيام عثورها على شاحنات مفخخة كانت معدة لاستهداف مواقع حيوية في الأردن.

وقالت مصادر أمنية إن القاعدة كانت تريد معاقبة الأردن على تأييده الجهود الأميركية لتهدئة الوضع بالعراق، كما أغضبها العون المستتر الذي قدمه الأردن للحملة العسكرية الأميركية هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة