فابيوس: أوروبا ليست مستعدة لضم أوكرانيا   
الأحد 1435/8/10 هـ - الموافق 8/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:53 (مكة المكرمة)، 2:53 (غرينتش)

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مجددا السبت أن الاتحاد الأوروبي ليس مستعدا لضم أوكرانيا، وجاء هذا التصريح بعد ساعات من إعلان الرئيس الأوكراني الجديد بيترو بوروشينكو  رغبة بلاده في الانضمام للاتحاد.

وقال فابيوس لتلفزيون "آي-تيلي" إن بوروشينكو ألقى خطابا شديد الولاء لأوروبا، وقال إن اتفاق الشراكة معها هو الخطوة الأولى نحو قبول عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه ليس هناك أكثرية من الشركاء الأوروبيين تدعم هذا الأمر.

وأكد الوزير الفرنسي أن أوكرانيا هي في أوروبا، ولكن يتعين عليها أن تقيم علاقات حسنة مع كل من الاتحاد الأوروبي وروسيا في آن معا.

وكان بوروشينكو تعهد في خطاب تنصيبه أمام البرلمان في كييف بالحفاظ على وحدة أوكرانيا التي يشهد شرقها تمردا انفصاليا مواليا لموسكو، وضم هذه الجمهورية السوفياتية السابقة إلى الاتحاد الأوروبي.

فابيوس: على أوكرانيا إقامة علاقات حسنة مع كل من أوروبا وروسيا (غيتي/الفرنسية)

ووعد بأن يتم "في أسرع وقت ممكن التوقيع" على الشق الاقتصادي من اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي وإلغاء تأشيرات الدخول للأوكرانيين الراغبين في دخول دول الاتحاد، وقال "نحن نعد هذا بمنزلة خطوة أولى نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي".

ترحيب وتشكيك
ورحب غالبية الأوكرانيين في غرب البلاد بخطاب بوروشينكو، لكن كثيرا من سكان الشرق شككوا في قدرة الرئيس الجديد على الاستجابة لمطالبهم واحترام خصوصيتهم اللغوية والثقافية.

وفي أول بيان روسي رسمي بعد أداء بوروشينكو اليمين الدستورية، أقرت الخارجية الروسية بتنصيبه، لكنها لم تعلق على الكلمة التي ألقاها وأكد فيها أن أوكرانيا لن تتنازل عن حقها في شبه جزيرة القرم.

ومقابل ذلك، ركز بيان الخارجية الروسية على اعتقال صحفيين روسيين يعملان لقناة ستار التلفزيونية، وقالت السلطات الأوكرانية إن الصحفيين اعتقلا الجمعة للاشتباه بأنهما يقومان بأنشطة مراقبة.

ثقة أميركية
وعلى صعيد متصل، أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت عن ثقته بفرص إحراز تقدم لوقف التصعيد في الأزمة الأوكرانية، وعبر عن أمله بإمكان تجنب فرض عقوبات جديدة على روسيا.

وقال كيري في سان برياك سور مير غرب فرنسا التي يزورها غداة الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال الحلفاء في نورماندي "أنا واثق أننا يمكن أن نشهد في الأيام المقبلة خطوات تتخذ تؤدي إلى خفض التوتر، وننتظر من روسيا أن تقدم مساعدتها ونامل بألا نضطر لفرض عقوبات أشد أو إجراءات أخرى".

كيري أعرب عن ثقته بإحراز تقدم لوقف التصعيد في الأزمة الأوكرانية (الفرنسية)

وأضاف الوزير الأميركي "نأمل في الأيام المقبلة أن تتخذ مبادرات لخفض التوتر مع احتمال وقف إطلاق النار وأن تعمل روسيا من أجل أن يبدأ الانفصاليون بإلقاء الأسلحة ويخرجوا من المباني التي يحتلونها ويبدؤوا ببناء أوكرانيا تلبي احتياجات الشعب".

وتعهدت الولايات المتحدة بتقديم مساعدات إضافية لأوكرانيا تبلغ 48 مليون دولار. وأعلن جو بايدن نائب الرئيس الأميركي في كييف السبت عن هذه المساعدات التي يجب أن يقرها الكونغرس.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الموافقة على المساعدات تأتي عقب لقاء بوروشينكو الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء الماضي في وارسو، وسيتم إنفاقها على إصلاحات اقتصادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة