إثيوبيا تؤكد بدء التحضير للانسحاب من الصومال   
السبت 1429/12/23 هـ - الموافق 20/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)

القوات الإثيوبية تستعد للانسحاب وتواصل الاشتباك مع حركة الشباب (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت الحكومة الإثيوبية أن قواتها في الصومال بدأت استعداداتها للانسحاب من هذا البلد، مؤكدة أن الاشتباكات مع مقاتلي حركة شباب المجاهدين مازالت مستمرة هناك.

وقال بيان لوزارة الخارجية في أديس أبابا إن القوات بدأت هذا الأسبوع استعداداتها للانسحاب، مضيفة أن ذلك "لا يحول دون استمرار الاشتباكات مع حركة الشباب".

ومعلوم أن القوات الإثيوبية دخلت هذا البلد عام 2006 ونص اتفاق رعته الأمم المتحدة في جيبوتي بين الحكومة الانتقالية وجناح من تحالف إعادة تحرير الصومال على تولي قوة الاتحاد الأفريقي مسؤولية الأمن فيه إلى حين تجهز قوة مشتركة من الطرفين الصوماليين تكون قادرة على القيام بالمهمة.

لكن بيان الوزارة أشار أيضا إلى أن "ثمة قلقا يسود حاليا بشأن نوايا القوة الأفريقية المعروفة باسم أميسوم التي تنتشر بالبلاد".

وينتشر في الصومال 3400 جندي من رواندا وبوروندي على أن يرتفع هذا العدد بعد إرسال قوات إضافية إلى 8 آلاف جندي.

وقال بيان الوزارة إنه "يجب طبعا التشديد مرة أخرى على أن انسحاب القوة الإثيوبية يجب أن يتم بنجاح قبل نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول" الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة