القذافي: إسرائيل تؤجج صراعات أفريقيا   
الاثنين 1430/9/11 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)
القذافي قال إن أحداث العنف في أفريقيا بسبب التدخل الأجنبي من القوى الكبرى (الفرنسية)

قال الزعيم الليبي معمر القذافي إن الكثير من أحداث العنف في أفريقيا سببها التدخل الأجنبي، مؤكدا أن إسرائيل خاصة هي المسؤولة عن تأجيج الصراعات هناك.
 
وأضاف القذافي في كلمة افتتح بها أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي التي بدأت أعمالها بالعاصمة طرابلس الاثنين أنه لا يرى خطورة كبيرة بالنسبة لأزمة دارفور وجنوب السودان إذا تم الابتعاد عن التدخل والأطماع الدولية، معتبرا التدخل الخارجي هو الذي صب الوقود على النار.
 
وأشار إلى أن وجود مكتب لأحد فصائل دارفور في تل أبيب يدل على وجود قوة تخريب خارجية تتدخل في مشاكل أفريقيا وتضخيمها لجعل القارة غارقة في مثل هذه المشاكل لنهب ثرواتها عبر شركاتها والشركات المتعددة الجنسية.
 
واعتبر أن مشكلة دارفور ليست ببعيدة عن مطامع الدول الكبرى، لأن هناك نفطا في السودان والدول الكبرى تريد أن تضع يدها على منابعه لتحصل شركاتها على نصيب الأسد منه.
 
ونبه القذافي القادة الأفارقة إلى أن الإسرائيليين يسعون للتدخل في مشاكل كل الأقليات في أفريقيا وغيرها بحجة أنهم أقلية، وبالتالي يسخرون سفاراتهم للبحث عن الأقلية التي تبحث عن الهوية الإقليمية سواء كانت دينية أو لغوية أو عرقية. وأكد الزعيم الليبي أن إسرائيل من خلال محاولتها القيام بذلك تسعى إلى أن يكون لها امتداد داخل كل دولة أفريقية وحتى خارج أفريقيا.
 
ويشارك في القمة أكثر من 43 رئيس دولة وحكومة أفريقية إلى جانب عدد من المراقبين والضيوف العرب والأجانب في القمة، وتتزامن القمة مع احتفالات ليبيا بالعيد الأربعين لثورة الفاتح التي أوصلت الزعيم الليبي للسلطة.
 
وستبحث قمة طرابلس النزاعات في دارفور والجهود المبذولة من أجل إحلال السلام في السودان والتوتر بين تشاد والسودان والوضع في الصومال وفي منطقة البحيرات العظمى، إلى جانب التطورات الأخيرة لأزمتي غينيا ومدغشقر.
 
كما ستبحث فيها أيضا التغيرات المناخية، وذلك قبل القمة العالمية بشأن البيئة المقرر عقدها في كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل، التي يتوقع أن يطالب فيها الاتحاد الأفريقي الدول الصناعية بتعويضات لانعكاسات التغيرات المناخية على القارة الأفريقية.
 
من جهة ثانية انضم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الاثنين إلى عشرات الزعماء والرؤساء الذين تقاطروا على العاصمة الليبية طرابلس لحضور احتفالات الليبيين بالذكرى الأربعين للثورة التي أوصلت القذافي إلى سدة الحكم.
 
يشار إلى أن زيارة شافيز لليبيا تأتي في إطار جولة له تشمل زيارة خمس دول أخرى، وهي الجزائر وإيران وسوريا وروسيا البيضاء وروسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة