وزارة العدل السعودية تبدأ في منح تراخيص للمحامين   
الأحد 9/6/1423 هـ - الموافق 18/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت وزارة العدل السعودية في منح تراخيص جديدة للمحامين في إطار إصلاحات قضائية تهدف إلى تنظيم هذه المهنة وتحسين عملية الترافع في المحاكم الشرعية أو ديوان المظالم بالمملكة.

وقد منحت الوزارة دفعة أولى من هذه التراخيص لـ 24 محاميا بموجب قانون جديد ينظم هذه المهنة ويسمح بممارسة المهنة للمحامين المؤهلين الذين يفترض أن يحصلوا على تراخيص من وزارة العدل. وأصبحت الأخيرة الجهة الوحيدة المخولة بإصدار التراخيص لفتح مكاتب للمحاماة والاستشارات القانونية بعد أن كانت تصدر عن وزارة التجارة.

وأشاد أستاذ القانون في جامعة الملك سعود في الرياض فهد العنزي بهذه الخطوة ووصفها بأنها "ممتازة لتطوير مهنة المحاماة وتحقيق أقصى درجات العدالة". وأضاف أن هذه الخطوة تؤكد حرص المملكة واهتمامها لدعم وتنظيم مهنة المحاماة "ولمنع فئة الدخلاء على هذه المهنة".

من جهته قال المحامي السعودي كاتب الشمري إن المحامي وفقا للقانون الجديد أصبح يحضر مع موكله أمام المحاكم ويرافقه في كل مراحل التحقيق.

وكانت السعودية التي واجهت انتقادات بشأن النقص في إجراءات الحماية القضائية للمتهمين اعتمدت هذه السنة قانونين لتعديل النظام القضائي. ويسمح أحدهما للمحامين بالدفاع عن موكليهم أمام المحاكم الجنائية. وكان يسمح للمحامين قبل إقرار هذا النظام بالمرافعة أمام المحاكم المدنية بينما يتولى المتهمون الدفاع عن أنفسهم أمام المحاكم الجنائية.

أما القانون الثاني الذي دخل حيز التنفيذ في مايو/أيار الماضي, فيتعلق بالإجراءات الجنائية، وينص على حق المتهم في الاستعانة بوكيل أو محام طوال فترة التحقيق والمحاكمة.

ويحدد هذا القانون أيضا مختلف مراحل التحقيق والإجراءات القضائية منذ توقيف المتهم وحتى تنفيذ الحكم مرورا بالاستجواب والمحاكمة، ويمنع السلطات من إيذاء الشخص الموقوف جسديا أو معنويا، كما يمنع التوقيف أو السجن إلا في السجون أو الدور المخصصة لذلك وبوجود ما يستدعي ذلك.

وينص القانون أيضا على مستويين من المحاكم تبعا لخطورة الجريمة, ويتطلب أن تكون الأحكام القاسية مطابقة للشريعة الإسلامية وأن يقرها المجلس الأعلى للقضاء. كما ينص على أن تكون المحاكمات علنية ما لم ير القاضي عكس ذلك, وعلى إمكانية إلغاء الأحكام إذا خالفت الشريعة أو القوانين المطبقة في المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة