فرنسا ترفض دعوة شارون لهجرة يهودها لإسرائيل   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

مجموعة من اليهود الفرنسيين إثر هجوم على مدرسة يهودية في باريس الشهر الماضي (الفرنسية)
اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون التي دعا فيها يهود فرنسا إلى الهجرة لإسرائيل "غير مقبولة".

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان إن وزارته أجرت اتصالات على الفور بالسلطات الإسرائيلية وطالبتها بتوضيحات لهذه التصريحات.

ومن جهته صرح حاييم كورسيا مساعد الحاخام الأكبر في فرنسا جوزيف سيتروك بأن مسألة رحيل اليهود من فرنسا "غير مطروحة" بعد النداء الذي وجهه شارون إليهم بالهجرة "فورا" إلى إسرائيل.

وأوضح كورسيا أن عبارة "يهود فرنسا لا تعني شيئا، فهناك مواطنون فرنسيون يهود وآخرون يعتنقون ديانات أخرى ونحن جزء من روح هذه الأمة".

وقال عضو المكتب التنفيذي للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا ريشار براسكييه إن شارون "يصب الزيت على النار بطريقة غير مقبولة".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي حث يهود فرنسا على الهجرة لإسرائيل هربا مما أسماه تصاعد وتيرة معاداة السامية بفرنسا.

وأظهرت أحدث إحصاءات وزعتها الداخلية الفرنسية وقوع 510 أعمال معادية لليهود في الأشهر الستة الماضية مقابل 593 للعام الماضي كله.

وبالرغم من أن شارون أكد أن الحكومة الفرنسية تتخذ إجراءات ضد ما أسماه أعمالا معادية للسامية والدعاية المناهضة لليهود، فإنه اعتبر أن معاداة السامية تنتشر بطريقة جامحة.

وكان شارون قد وجه نفس الدعوة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خلال لقائه مع وفد من الفرنسيين اليهود كان في زيارة للقدس المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة