انطلاق حملة الرئاسة بأوكرانيا   
السبت 1430/11/6 هـ - الموافق 24/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:56 (مكة المكرمة)، 6:56 (غرينتش)
يانكوفيتش: الأولوية ستكون لشراكة كاملة مع روسيا (رويترز-أرشيف)
أطلق زعيم المعارضة الأوكراني فيكتور يانوكفيتش حملته للعودة إلى الرئاسة خلال الانتخابات المقررة يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وركز يانكوفيتش الذي أطيح به من السلطة بعد احتجاجات واسعة عام 2005، على تعهدات بوضع حد للفوضى التي قال إن زعماء "الثورة البرتقالية" تسببوا فيها.
 
وقال يانوكفيتش أمام مؤتمر لحزبه "حزب الأقاليم" إن "السلطات البرتقالية غير المهنية قادت أوكرانيا إلى إفلاس وانقسام عميق وتعرضت لشبهات في أعين العالم".
 
وركز يانوكفيتش (59 عاما) الذي ينظر إليه على أنه الأوفر حظا للفوز على المنافسة الحامية التي نشأت بين الرئيس فيكتور يوشينكو وحليفته السابقة رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو منذ تولي القيادة المؤيدة للغرب السلطة.
 
كما شدد يانكوفيتش -الذي يحظى بتأييد قوي في مناطق شرق وجنوب البلاد التي تتحدث بالروسية وحظي أيضا بدعم قوي من الكرملين في انتخابات 2004- على أن الأولوية ستكون لشراكة كاملة مع روسيا.
 
يشار إلى أن مسعى يوشينكو لضم بلاده إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) أثار حفيظة موسكو، وهاجمه الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف علانية بوصفه معاديا لروسيا.
 
وتشير استطلاعات الرأي إلى احتمال أن يلتقي يانكوفيتش وتيموشينكو بجولة إعادة حاسمة في أوائل فبراير/شباط المقبل. وقد تراجعت شعبية يوشينكو ويتوقع أن يسقط في الجولة الأولى من الانتخابات.
 
وكانت المحكمة العليا قد ألغت فوز يانكوفيتش في انتخابات 2004 بعد احتجاجات كبيرة مؤيدة ليوشينكو ضد "التلاعب" في الانتخابات, حيث فاز يوشينكو بإعادة التصويت في أوائل 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة