عريضة دعم للصحفي الذي غطى عملية قتل محمد الدرة   
السبت 1429/6/4 هـ - الموافق 7/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)
الصورة التي شكك فيها كارسينتي
(الجزيرة-أرشيف)
وقع نحو 200 شخص عريضة دعم للصحفي الفرنسي شارل أندرلين الذي خسر في مايو/ أيار الماضي دعوى تشهير تقدم بها ضده شخص اتهمه عبر الإنترنت بفبركة عملية قتل الفتى الفلسطيني محمد الدرة، بحسب ما أفاد به الجمعة القائمون على  العريضة.

وجاء في العريضة التي نشرت على
الموقع الإلكتروني لمجلة نوفال أوبسرفاتور "مضت سبع سنوات على حملة الكراهية التي تسعى إلى تلطيخ الكرامة المهنية لزميلنا (الصحفي) المعروف بالجدية والدقة في عمله".

وقال أحد القائمين على العريضة الصحفي في المجلة ريني باكمان للوكالة الفرنسية "لقد جمعنا نحو 200 توقيع, ويصلنا يوميا مئة توقيع على الأقل".

وكان مراسل قناة "فرانس2" العامة شارل أندرلين في القدس قد خسر يوم 21 مايو/ أيار الماضي أمام محكمة الاستئناف في باريس قضية تشهير أقامها على فيليب كارسينتي الذي قال إن أندرلين فبرك تحقيقا عن مقتل محمد الدرة.

فيدرين أحد أهم الموقعين على العريضة (الأوروبية-أرشيف)
واعتبرت المحكمة أن كارسينتي مدير "ميديا ريتينغ سوسييتي" التي تقدم نفسها على أنها وكالة لتقويم وسائل الإعلام، "مارس بحسن نية حقه في حرية النقد" وأنه "لم يتجاوز حدود حرية التعبير". وقد صدر الحكم في المحكمة الابتدائية الفرنسية.

وكتب الموقعون على العريضة وبينهم الفيلسوف ريجيس ديبري ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق  هوبير فيدرين، أن قرار محكمة الاستئناف "فاجأنا وأقلقنا" لأنه يلمح إلى وجود "رخصة تشهير" بحق الصحفيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة