تخفيف حبس الفني النووي الإسرائيلي فعنونو لدواع صحية   
الأربعاء 1429/9/25 هـ - الموافق 24/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)
مردخاي فعنونو حكم عليه في 2007 بعد ثلاث سنوات من الإفراج عنه (الفرنسية-أرشيف)
خففت محكمة في القدس عقوبة حبس الفني النووي الإسرائيلي السابق مردخاي فعنونو من ستة إلى ثلاثة أشهر لأسباب صحية ولأنه لا يشكل "مساسا بأمن الدولة".
 
وقالت المحكمة "بالنظر إلى وضعه الصحي من جهة ولغياب شكاوى من أن تشكل تحركاته تهديدا لأمن الدولة من جهة أخرى، فإنه يبدو لنا أنه يجب اختصار عقوبة السجن" المحكوم بها عليه.
 
وكان حكم على فعنونو في أبريل/نيسان 2007 بالسجن لمدة عام منها ستة أشهر نافذة وذلك لإدانته بتهمة انتهاك القيود المفروضة عليه بعدم التحدث لوسائل الإعلام 15 مرة. وعلق تنفيذ العقوبة بسبب استئناف الحكم.
 
وقبل جلسة الثلاثاء تحدث فعنونو للصحفيين وقال "سأتحدث إليكم حين أكون حرا في القيام بذلك".
 
وكان مردخاي فعنونو (54 عاما) يعمل فنيا في مفاعل ديمونة النووي (جنوب إسرائيل) وأفرج عنه في أبريل/نيسان 2004 بعد أن أمضى 18 عاما في السجن بتهمة التجسس. وكان كشف أسرارا نووية للدولة الإسرائيلية لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية التي قامت بنشرها.
 
ومنذ الإفراج عنه منع من مغادرة الأراضي الإسرائيلية أو الاتصال بأجانب وخصوصا الصحفيين، دون الحصول على إذن مسبق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة