الأمن اللبناني يضبط شبكة اتجار بالبشر ويحرر العشرات   
الخميس 22/6/1437 هـ - الموافق 31/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)

أعلن الأمن الداخلي اللبناني أنه كشف شبكة اتجار بالبشر وأوقف أفرادها في مدينة جونيه بمحافظة جبل لبنان.

وأضاف الأمن الداخلي في بيان أنه تمكن من تحرير 75 فتاة -معظمهن سوريات- تعرضن للضرب والتعذيب، وأجبرن على ممارسة أعمال مخلة بالآداب.

كما أشار البيان إلى أن الأجهزة الأمنية اللبنانية ألقت القبض على 18 رجلا وامرأة يعملون ضمن الشبكة، وأن البحث ما زال جاريا عن متهمين آخرين.

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان إيهاب العقدي أن الشرطة اللبنانية تشتبه في وجود شخصين يديران الشبكة: الأول لبناني والآخر سوري، وأن البحث جارٍ عنهما وعن أشخاص آخرين يعتقد بانتمائهم إلى الشبكة.

ولفت المراسل إلى أن عملية قوى الأمن الداخلي جرت يومي 27 و29 مارس/آذار الجاري، حيث داهمت الشرطة شققا سكنية وملاهي ليلية في منطقة جونيه.

وأضاف أن الشرطة تتابع تحقيقاتها في هذا المجال لمعرفة إن كانت الشبكة تمددت إلى مناطق لبنانية أخرى.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إنه يعتقد بأن بعض الفتيات تعرضن للخداع للخروج من مخيمات للاجئين أو أن سوريين باعوهن للشبكة.

يذكر أن الحرب المستمرة في سوريا منذ أكثر من خمسة أعوام تسببت في نزوح أكثر من مليون لاجئ إلى لبنان، يعاني كثير منهم من الفقر وسوء التغذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة