جرافات إسرائيلية تهدم منازل ثلاثة شهداء   
الاثنين 1437/6/27 هـ - الموافق 4/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين منازل ثلاثة شهداء في بلدة قباطية جنوبي محافظة جنين بالضفة الغربية، واندلعت مواجهات مع شبان البلدة الذين حاولوا منع عمليات الهدم.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن المواجهات مع قوات الاحتلال أسفرت عن إصابة فلسطينيين اثنين بالرصاص.

وسقط الشهداء الثلاثة، وهم أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما) وأحمد زكارنة (19عاما) ومحمد أحمد كميل (19 عاما)، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب باب العامود في مدينة القدس المحتلة بذريعة تنفيذهم عمليتي طعن وإطلاق نار مشتركة، مما أسفر عن مقتل شرطية إسرائيلية.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو سرّع إجراءات هدم منازل منفذي الهجمات الفلسطينية بعد الهبة التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويعتبر الإسرائيليون المعارضون لهذا الإجراء أنه عقاب جماعي يشمل عائلات المهاجمين التي ستصبح بلا مأوى، في حين تبرر الحكومة الإسرائيلية هذا الإجراء بأنه قد يردع الذين يفكرون في التخطيط لهجمات على إسرائيليين.
    
ورفضت أمس المحكمة الإسرائيلية العليا التماسا تقدمت به عائلة الفلسطيني عبد دويات ضد قرار ضخ الإسمنت داخل المنزل لجعله غير قابل للاستخدام في صور باهر، أحد أحياء القدس الشرقية.

وعبد دويات هو المتهم الرئيسي بقتل الإسرائيلي ألكسندر ليفلوفيتش يوم 13 سبتمبر/أيلول الماضي في القدس الشرقية. ومن المقرر ضخ الإسمنت في منزل دويات سريعا بعد قرار المحكمة العليا الأخير.

في المقابل، وافقت المحكمة الإسرائيلية العليا على الالتماس الذي تقدم به ثلاثة فلسطينيين آخرين اعتبروا من المتواطئين مع عبد دويات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة