"المعرقلون" وقتال الحوثيين في الصحف اليمنية   
الثلاثاء 1435/12/27 هـ - الموافق 21/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:21 (مكة المكرمة)، 9:21 (غرينتش)

عبده عايش-صنعاء

ركزت الصحف اليمنية الصادرة اليوم الثلاثاء على تحديد فريق أممي لأسماء خمسة معرقلين للتسوية السياسية باليمن على رأسهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وزعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي، كما اهتمت برفض قيادات عسكرية أوامر عليا لتسليم مواقعها للحوثيين وبنقل طائرات حربية من مواقعها بمناطق سيطر عليها الحوثيون.
 
وأبرزت صحيفة "المصدر" بصفحتها الرئيسية صور المخلوع صالح ونجله أحمد -القائد السابق لقوات الحرس الجمهوري- بجانب زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، والقائد الميداني أبو علي الحاكم، مرفقة بخبر اعتبارهم معرقلين للعملية السياسية في البلاد.

وذكرت نقلا عن الجزيرة تحديد فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات بالأمم المتحدة أسماء خمسة أشخاص باليمن كمعرقلين للعملية الانتقالية، وأشارت إلى أن عددا من الدول بينها بريطانيا تطالب اللجنة بتحديد الأسماء والبدء بتنفيذ العقوبات وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2140 الصادر تحت الفصل السابع.

من جهة أخرى نقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية القول إن ضباط وأفراد لواء المجد بمحافظة البيضاء، وقيادة موقع الجميمة بمحافظة صنعاء، رفضوا أوامر عليا بتسليم مواقعهم للحوثيين بما تحتويها من أسلحة ثقيلة وذخائر.

ويُتهم وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد، بتوجيه معسكرات الجيش في صنعاء وعدة محافظات للاستسلام للحوثيين، الذين نهبوا أكثر من 170 دبابة وأسلحة ثقيلة من مواقع عسكرية بالعاصمة أثناء اجتياحها في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
طائرات حربية
من جانبها تحدثت أسبوعية الأهالي عن اختفاء طائرتين حربيتين من القاعدة الجوية بمحافظة الحديدة، التي سيطر عليها مسلحو الحوثي الأسبوع الماضي، وقالت الصحيفة إن الطائرتين غادرتا المطار الحربي بالحديدة الأربعاء الماضي إلى جهة غير معلومة بعد يوم واحد من سيطرة الحوثيين على المطار.

ونقلت عن مصادر القول إن توجيهات عسكرية صدرت من وزارة الدفاع للقاعدة الجوية بنقل بعض الطائرات الحربية إلى قواعد بالمحافظات الجنوبية.

مسلح حوثي في أحد شوارع صنعاء
(أسوشيتد برس)

وأشارت إلى تفريغ قاعدة الديلمي الجوية المجاورة لمطار صنعاء الدولي، من معظم الطائرات الحربية في الشهر الماضي، استباقا لسيطرة الحوثيين على العاصمة.

في المقابل ذكرت يومية "الشارع" نقلا عن مصدر عسكري القول إنه جرى إعادة الطائرات الحربية من قاعدة العند الواقعة بين محافظتي لحج وعدن، وقاعدة مطار تعز، إلى قاعدة الديلمي في صنعاء.

وذكر المصدر أن إعادة الطائرات الحربية للعاصمة تمت بأوامر من الرئيس هادي، وأشارت إلى أن الطائرات الحربية الميغ29 الجاهزة للخدمة يبلغ عددها عشرين طائرة، فيما يبلغ عدد طائرات السوخوي22 الجاهزة للخدمة 28 طائرة، منها سبع طائرات في مطار الحديدة الحربي، وجميعها جرى إعادتها يوم الأحد الماضي للعاصمة صنعاء.
 
القبض على الدولة
وتحت عنوان "الحوثي في مهمة تمزيق اليمن"  كتب الصحفي عبد العزيز المجيدي مقالا في يومية  "المصدر" أشار فيه إلى نشر صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية في نهاية سبتمبر/أيلول 2013 خرائط مستحدثة، ستنشأ بموجبها 15 دولة جديدة من خمس دول عربية، هي اليمن والسعودية والعراق وسوريا وليبيا.

وقال الكاتب إن الصحيفة الأميركية لم تطرح الأمر من محض خيال، وأكد أن "النبوءة المستعجلة كانت ملامحها تتشكل في بعض الدول منذ سنوات، وساهمت أنظمتها والقوى الكبرى في مفاقمتها ووضعها على مقربة من الهاوية".

وتحدث عن اجتياح مليشيات الحوثي العاصمة صنعاء، وقال إنها عندما أكملت وضع يدها الثقيلة على الرموز السيادية للبلاد، ذهبت لتوقيع اتفاق السلم والشراكة برعاية الأمم المتحدة، وتحت تهديد القوة.

واعتبر أن "التاريخ سيدون أن الأمم المتحدة، لم ترع اتفاق الانقلاب فحسب، بل ما هو أخطر منه، وهو إلقاء القبض على الدولة، والسيطرة على مؤسساتها من قبل مليشياتها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة