الشرع: الوقت غير ملائم لعقد مؤتمر السلام   
الثلاثاء 1423/3/10 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاروق الشرع
أعلنت سوريا أن الظروف ليست ملائمة بعد لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط لأن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "ليست حكومة سلام".

وقال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره الفنلندي أركي تيوميوجا إن "الوقت والمناخ غير مناسبين للسلام عقب هذا التدمير الهائل الذي لحق بالمناطق الفلسطينية". وأضاف "نحن نمر بفترة غامضة, وبرنامج الولايات المتحدة وكثير من الدول غير واضح".

وقال الشرع إن أي مؤتمر للسلام لا بد أن يكون أوسع نطاقا من المؤتمر الإقليمي الذي يقترحه شارون. وأضاف أن "شارون اقترح مؤتمرا إقليميا دون الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات أو سوريا أو لبنان.. ربما يريد عقد مؤتمر اعتمادا على نفسه".

وشدد الشرع على وجوب عدم مهاجمة الولايات المتحدة للعراق، وقال إنه لا يعتقد أن هناك مبررا كافيا لتوجيه ضربة ضد العراق مؤكدا أن ذلك يهدد المصالح الأميركية في المنطقة ويعطي إسرائيل فرصة للتدخل.

ويأتي تصريح الشرع بعد يوم واحد من إعلان أرييل شارون ثمانية شروط لمشاركة سوريا في المؤتمر المقترح للسلام في الشرق الأوسط من بينها إنهاء ما سماه "الاحتلال السوري للبنان".

وفي وقت سابق من هذا الشهر قالت الولايات المتحدة إنها تستعد لعقد مؤتمر للسلام هذا الصيف ولكنها لم تذكر مكانا أو موعدا لهذا المؤتمر، وأيدت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا هذه الخطة.

ولكن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قال إنه سيكون من الصعب المشاركة في مثل هذا المؤتمر في الوقت الذي تستمر فيه إسرائيل في أعمال "الاحتلال والقتل والتخريب" بالضفة الغربية وقطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة