التحالف الدولي: مقتل قائد تنظيم الدولة بالفلوجة   
السبت 1437/8/22 هـ - الموافق 28/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)

أعلن متحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية ستيف وارن أن قائد مقاتلي التنظيم في الفلوجة قتل بضربة جوية في إطار الهجوم الذي تشنه القوات العراقية لاستعادة المدينة من التنظيم.

وقال وارن "قتلنا أكثر من سبعين مقاتلا من الأعداء بينهم ماهر البيلاوي الذي كان قائد قوات تنظيم الدولة الإسلامية في الفلوجة"، وأوضح أن البيلاوي قتل قبل يومين، وأن التحالف شن أكثر من عشرين ضربة سواء جوا أو بواسطة المدفعية خلال الأيام الأربعة الأخيرة.

وأضاف "بالتأكيد، لن يدفع هذا الأمر العدو إلى الانسحاب تماما من المعركة لكنها ضربة، هذا يحدث بلبلة.. ويجبر القادة الآخرين على إعادة النظر في مواقعهم".

وبدأت القوات العراقية الاثنين عملية واسعة النطاق لاستعادة الفلوجة، التي تبعد خمسين كيلومترا غرب بغداد، من تنظيم الدولة الذي يسيطر على المدينة منذ يناير/كانون الثاني 2014.

ويوجد ما بين خمسمئة وألف مقاتل من التنظيم في الفلوجة حيث لا يزال يعيش خمسون ألف مدني، وفرض مقاتلو التنظيم حصارا على المدينة خلال العامين الماضيين ويمنعون المدنيين حاليا من الفرار لكن مئات منهم نجحوا في مغادرة المدينة الجمعة بمساعدة القوات العراقية، وفق مسؤولين محليين.

وقال وارن إن طائرات أميركية ألقت منشورات تحض السكان على الفرار، وأشار إلى أن "هذه المنشورات توصي من لا يستطيعون المغادرة بوضع رايات بيض على سطوح (منازلهم) للإشارة إلى أماكن وجودهم"، وأكد أن الجيش العراقي يبذل جهدا كبيرا لتأمين وسائل إجلاء للمدنيين، وأشار إلى أن السلطات المحلية في محافظة الأنبار التي تتبع لها الفلوجة "أقامت مخيمات لاستقبال المدنيين النازحين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة