الملاكم محمد علي.. مناهض الحروب وبطل الجميع   
السبت 29/8/1437 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

بهدوء ترجّل أسطورة رياضة الملاكمة والبطل العالمي محمد علي، وودّع العالم صباح اليوم وأسلم الروح لبارئها في مستشفى فينيكس بولاية أريزونا عن عمر 74 عاما.

وخيّم الحزن على عائلته الصغيرة والكبيرة ومحبيه عبر العالم، واعتبرت الجالية المسلمة بالولايات المتحدة نفسها أكبر الخاسرين لفقد محمد علي لأنه كان نموذجا مشرقا ومشرفا للديانة الإسلامية.

وطالب داعية الحقوق المدنية في الولايات المتحدة القس جيسي جاكسون بالصلاة والدعاء لمحمد علي، وقال عنه في حسابه على تويتر "بطل العالم في الملاكمة ورائد الإصلاح الاجتماعي المناهض للحروب، الأعظم".

ويذكر العالم موقف محمد علي الرافض للمشاركة في حرب بلاده الولايات المتحدة على فيتنام في سبعينيات القرن الماضي، ويقول عنه داعية الحقوق المدنية القس أل شاربتون المقيم في نيويورك "محمد علي كان دائما وسيظل الأعظم.. بطل حقيقي داخل الحلبة وخارجها".

وتؤيده بيرنيس كينغ ابنة داعية الحقوق المدنية الأميركي الراحل مارتن لوثر كينغ بقولها وهي تتوجه له بالخطاب "كنت بطلا في الكثير من الأصعدة وفي العديد من المجالات، قاتلت جيدا لتستريح في سلام".

وشبهه مروج الملاكمة دون كينغ بمارتن لوثر كينغ، وقال "محمد علي لن يموت أبدا وستبقى روحه حية تماما".

وعبّر عدد من مشاهير أبطال الملاكمة -ومنهم من نافسه وصارعه فوق الحلبة- عن حزنهم لوفاة محمد علي، إذ قال الملاكم الشهير جورج فورمان "محمد علي كان واحدا من أعظم الأشخاص الذين التقيت بهم طوال حياتي، وبالتأكيد كان واحدا من أفضل الناس في عصره"، وأضاف "من غير المنصف اعتباره ملاكما فقط".

وقال بطل الملاكمة السابق روي جونز "هناك حزن كبير في قلبي"، وكتب على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "لكني راض ومرتاح لأن الملاكم الأعظم يرقد في سلام في المكان الأعظم".

وكتب بطل الملاكمة الشهير فلويد مايويذر "لن نرى محمد علي آخر، مجتمع السود حول العالم وكل السود حول العالم في حاجة إليه، كان صوتنا، هو صاحب الصوت الذي بسببه أوجدُ في مكاني اليوم".

وعدّ الملاكم والسياسي الفلبيني ماني باكياو وفاة محمد علي فقدا لعملاق استفادت الملاكمة من مواهبه، و"استفاد البشر من إنسانيته بصورة أكبر". وشاطره بطل العالم السابق الملاكم أوسكار دي لاهويا الرأي، وقال محمد علي "أسطورة تعدّت حدود الرياضة، وكان بطلا فعليا عند الجميع".

وعبرت رابطة الملاكمة العالمية المسؤولة عن الملاكمة الأولمبية عن تضامنها مع أسرة محمد علي في مصابها، وقالت إنه "واحد من أعظم الملاكمين عبر العصور، وهو إنسان بكل ما تعنيه الكلمة، قاتل بلا كلل من أجل معتقداته".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة