الشرطة الإسبانية تعثر على جثة مدبر التفجيرات   
الاثنين 1425/2/14 هـ - الموافق 5/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الشرطة في موقع التفجير بإحدى ضواحي مدريد (الفرنسية)

أعلنت أجهزة التحقيق الإسبانية أنها عثرت على جثة شخص يعتقد بأنه المسؤول عن تفجيرات مارس/ آذار الماضي، والتي استهدفت قطارات في مدريد.

وعثر على الجثة في شقة فجرها المتحصنون بها عندما دهمتهم الشرطة.

ومن بين قتلى انفجار الشقة تونسي يدعى سرحان بن عبد الماجد (35 عاما) يعتقد أنه قائد الخلية المسؤولة عن التفجيرات, والمغربي جمال أحمدان. وأدت سلسة التفجيرات إلى مقتل نحو 191 شخصا.

وكان انفجار وقع مساء السبت عندما حاصرت الشرطة الإسبانية شقة بإحدى ضواحي مدريد -كان يتحصن فيها المشتبه بهم- استعدادا لاقتحامها بعد أن أخلت المبنى والمنطقة المحيطة به من السكان، وطوقت المنطقة.

وتقول السلطات الإسبانية إن جماعة تطلق على نفسها اسم المقاتلين الإسلاميين المغاربة يشتبه بأن لها صلات بتنظيم القاعدة نفذت تلك الهجمات التي سبقت الانتخابات الإسبانية العامة، ويعتقد أنها أسهمت في فوز المعارضة الاشتراكية على حزب رئيس الوزراء خوسيه ماريا أزنار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة