الجيش السريلانكي يعلن تدمير مخبأ للمتفجرات   
الثلاثاء 1429/5/23 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

أعداد كبيرة من المدنيين قتلوا في تفجيرات استهدفت الباصات والقطارات (الفرنسية)

أعلن الجيش السريلانكي أن مروحيات تابعة لسلاحه الجوي قصفت ودمرت مخزنا للمتفجرات تابعا لنمور التاميل في المنطقة المضطربة شمال البلاد, ولم يصدر بعد نفي أو تأكيد من متمردي التاميل، ولا من مصادر مستقلة.

 

وذكر مصدر عسكري اشترط عدم ذكر اسمه أن القوات الجوية استهدفت مخبأ الأسلحة في قرية أنداكولام في ولاية منار أمس الاثنين.

 

وقال إن القصف أودى بحياة خبير في صناعة المتفجرات, مضيفا أن قواته قتلت عشرين مسلحا في معارك برية منفصلة خاضتها مع قوات نمور التاميل في الجبهة الأمامية في مناطق مختلفة بولاية منار.

 

وقد تعذر الاتصال بمتحدث باسم نمور التاميل للتعليق على هذه الأنباء, كما لم يتم التأكد من صحتها من مصادر مستقلة بسبب الحظر المفروض على دخول الصحفيين لمنطقة المعارك المذكورة.

 

لكن من المعهود لدى كل من الطرفين أنه يضخم الأضرار التي يلحقها بالطرف المعادي، ويقلل من شأن ما يلحق به هو من أضرار.

 

يذكر أن قتالا ضاريا يدور بين القوات الحكومية وقوات التاميل منذ عدة أشهر في المناطق المحاذية لمعقل جبهة التاميل.

 

وقد قتلت أعداد كبيرة من المدنيين في تفجيرات استهدفت الباصات والقطارات اتهمت الحكومة متمردي التاميل بالوقوف وراءها, وأنكر المتمردون التورط في عدد من هذه الهجمات, لكنهم لم يعلقوا على الكثير منها.

 

وكان آخر تلك الهجمات قد استهدف قطارا في ساعة الذروة الاثنين, مما أودى بحياة ثمانية مسافرين وجرح سبعين آخرين, أغلبهم كان عائدا من شغله.

 

وقد اتهمت الحكومة المتمردين بشن هذا الهجوم, لكن نمور التاميل لم يردوا على تلك الاتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة