خمسمائة سنة سجنا لـ47 أدينوا لصلاتهم بإيتا الباسكية   
الأربعاء 1428/12/10 هـ - الموافق 19/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
بالتثار غارثون قال إن المدانين أعضاء بمجموعات لم تكن إيتا لتستمر دونها (الفرنسية)

أنزلت محكمة إسبانية أحكاما بالسجن تتراوح بين عامين وعشرين عاما على47 شخصا بتهم علاقتهم بحركة إيتا الانفصالية الباسكية الساعية لتأسيس وطن قومي لشعب الباسك في شمال إسبانيا, وتصنف مدريد هذه الحركة في خانة التنظيمات الإرهابية.
 
وجاءت الأحكام -التي قدر مجموع سنواتها بـ500 سنة- في ختام أطول محاكمة في إسبانيا بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني 2006 وانتهت في مارس/آذار الماضي.
 
وكان المتهمون -الذين برأت المحكمة خمسة منهم- أعضاء في مجموعات مختلفة ما كانت إيتا لتستمر في الوجود دونها حسب قاضي شؤون الإرهاب بالتثار غارثون الذي أمر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتوقيف أغلب قيادات حزب باتاسونا المحظور الذي تعتبره السلطات واجهة سياسية للتنظيم الباسكي.
 
وتأتي الأحكام قبل أشهر من انتخابات عامة ستكون إيتا  فيها في صلب الصراع بين الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي الحاكم الذي شدد موقفه من التنظيم الباسكي منذ تراجعه في يونيو/الماضي عن هدنة أحادية الجانب دامت 15 شهرا, أنهاها فعليا في ديسمبر الماضي بتفجير سيارة مفخخة في مطار مدريد قتل شخصين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة