حماس تتهم عباس بتعطيل المصالحة   
الخميس 1432/8/6 هـ - الموافق 7/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:33 (مكة المكرمة)، 22:33 (غرينتش)

صلاح البردويل يقول إن سلام فياض قادر على تخريب المصالحة (الجزيرة)
اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم الجدية في تطبيق بنود المصالحة، داعية حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى تنفيذ ما ورد في اتفاق المصالحة من استحقاقات.

وقال القيادي في حماس صلاح البردويل إن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض "قادر من خلال سيطرته على أجهزة الأمن على استخدام هذه الورقة لتخريب المصالحة إذا تم استثناؤه من رئاسة الحكومة الانتقالية، وذلك امتدادا لدوره في تقليص رواتب الموظفين كورقة ضغط على حركة فتح والسلطة في رام الله".

ودعا البردويل مصر، راعي اتفاق المصالحة ورئيس لجنة المتابعة العربية، للضغط على السلطة في رام الله من أجل وقف هذه الممارسات والعودة للجلوس على طاولة الحوار لاستكمال تطبيق اتفاق المصالحة كما تم التوقيع عليه تماما.

وأكد قيادي حماس إصرار حركته "على استكمال مشروع المصالحة كمدخل لتحشيد الصف الوطني في مواجهة الاحتلال على قاعدة الحقوق الوطنية والثوابت التي ارتضاها الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة وتحرير الأرض والمقدسات".

وطالب البردويل حركة "فتح" بترتيب أوراقها في مواجهة ما أسماه "لوبي فياض" والضغط الأميركي والإسرائيلي، وأن تنفذ ما ورد في اتفاق المصالحة من استحقاقات تتعلق بالاعتقالات السياسية والمحاكمات العسكرية والفصل من الوظائف والحرمان الوظيفي وغيرها من الممارسات "الإجرامية" بحق أبناء حماس والمقاومة.

وفي هذا السياق أفاد تقرير أصدرته حركة حماس حول انتهاكات أجهزة أمن سلطة رام الله بحق عناصرها في الضفة بعد توقيع اتفاق المصالحة، أن السلطة اعتقلت 68 من نشطائها وفصلت عددا آخر منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة