إيران تقبل بعودة المفتشين الدوليين نهاية الشهر   
الاثنين 1425/1/24 هـ - الموافق 15/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيران عادت للتعاون مع الوكالة الدولية (رويترز-أرشيف)

وافقت إيران على عودة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية نهاية الشهر الجاري. وأعلن المدير العام للوكالة محمد البرادعي أن الإيرانيين أبلغوه بأنهم سيرفعون قرار تجميد مهام التفتيش التي تجريها الوكالة في إيران بحيث يمكن استئنافها اعتبارا من 27 مارس/ آذار الجاري.

وأضاف قائلا "رغم أن هذا التأخير يبعث على الأسف فإن الموعد الجديد مازال في نطاق جدولنا الزمني لتنفيذ مهام التفتيش".

يأتي ذلك بعد أن حث البرادعي أمس الأحد طهران على السماح بعودة مفتشي الأمم المتحدة بسرعة، معتبرا أن ذلك سيساعد في تبديد شكوك بأن إيران علقت عمليات التفتيش لأن لديها شيئا تخفيه.

حسن روحاني (الفرنسية)
وفي السياق نفسه أعرب الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني بعد وصول المسؤول عن الملف النووي الإيراني حسن روحاني إلى طوكيو اليوم عن أمله بأن تَقبل طهران قرار الوكالة، وتلبي المطالب الواردة فيه بشأن الكشف عن برامجها.

وكان روحاني قد أعرب في وقت سابق اليوم عن تفاؤله بحل الأزمة التي نشبت مؤخرا بين إيران ووكالة الطاقة الذرية. وعلل إرجاء زيارة بعثة التفتيش التي كان يتوقع وصولها السبت إلى إيران بأنه ناجم عن "مشكلة تقنية".

يذكر أن مجلس محافظي الوكالة أدان إيران يوم السبت الماضي لحجبها معلومات نووية حساسة ولأنها لم "تعط فكرة كاملة ونهائية عن برنامجها النووي السابق والحالي". لكن طهران ردت قائلة إن السبب وراء تعليقها عمليات التفتيش النووي التي تقوم بها الأمم المتحدة يوم الجمعة هو عدم رضاها عن قرار الوكالة.

وتحث إيران أعضاء مجلس محافظي الوكالة على استبعاد هذا الموضوع من جدول أعمال الوكالة. ويتوقف إنهاء وكالة الطاقة الذرية مهمتها في إيران على تقديم السلطات الإيرانية بيانا كاملا بخططها النووية بموجب البروتوكول الإضافي للوكالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة