السماح للهند بمراقبة بلاك بيري   
الثلاثاء 1431/9/22 هـ - الموافق 31/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

خضعت الشركة الكندية المنتجة لهواتف بلاك بيري الذكية لمطالب الحكومة الهندية بتزويدها بالتقنيات اللازمة لمراقبة خدماتها، وذلك لتتفادى حظر هواتفها في الهند.

وكانت الهند قد حددت يوم 31 أغسطس/آب آخر موعد لفرض حظر على استخدام هواتف بلاك بيري في البلاد إذا لم يتم السماح لها باعتراض الاتصالات ومراقبتها.

وأعلنت وزارة الداخلية الهندية موافقة شركة "ريسيرش إن موشن" المنتجة لهواتف بلاك بيري على تقديم مقترحات محددة بشأن السماح لأجهزة تطبيق القانون في الهند بمراقبة الاتصالات بطريقة قانونية.

وقالت الداخلية في بيانها إنها ستقيم الحلول التي عرضتها الشركة الكندية فيما بعد.

وكان وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الهندية ساشين بايلوت قال إن المخاوف الأمنية قد تم معالجتها في أجزاء أخرى من العالم، "وأرى أنه لا يوجد سبب يدفع الحكومة الهندية وأجهزتها للمخاطرة ما دامت هذه التكنولوجيا كذلك".

من جانبها أبدت الشركة الكندية تعاونها مع السلطات الهندية من أجل علاج تلك المخاوف الأمنية التي دفعت الحكومة الهندية إلى حظر هواتف بلاك بيري.

وقالت ريسيرش إن موشن إنها تريد التعاون مع السلطات الهندية للحد من إساءة استخدام هواتف بلاك بيري على الأراضي الهندية.

وكانت كل من السعودية والإمارات على وشك حظر استخدام تلك الهواتف على أراضيها، غير أن تعاون الشركة المنتجة لبلاك بيري وإقامة جهاز خادم في كل بلد، أثنى البلدين عن الحظر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة