اعتقال 15 ناشطا إسلاميا في اليمن   
الخميس 1422/4/6 هـ - الموافق 28/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار الدمار الذي خلفه انفجار في مدينة البيضاء (أرشيف)
ألقت السلطات اليمنية القبض على حوالي 15 ناشطا إسلاميا يشتبه في ضلوعهم في هجمات على مسؤولين ومنشآت حكومية يمنية.

وصرح مصدر يمني مسؤول أمس الأربعاء بأن الخمسة عشر الذين اعتقلوا في اليومين الماضيين لا يشتبه في أن تكون لهم صلات بالهجوم على المدمرة الأميركية كول العام الماضي الذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا.

ووصف المسؤول الاعتقالات بأنها "روتينية" وقال إن المشتبه بهم سوف يستجوبون بشأن سلسلة هجمات بالقنابل على مسؤولين يمنيين ومبان حكومية لاسيما في محافظة أبين شمالي عدن.

ويحتجز اليمن عددا من الأشخاص يشتبه في أن لهم صلة بحادث المدمرة الأميركية حيث يرى اليمن والولايات المتحدة أن متشددين إسلاميين نفذوا الهجوم رغم أن البلدين يختلفان حول تحديد الجماعة التي ربما تكون وراءه.

تجدر الإشارة إلى أن اليمن يتخذ إجراءات صارمة ضد المتشددين الإسلاميين منذ أن خطفت جماعة منهم 16 غربيا عام 1998 في حادث قتل فيه أربعة من السياح.

وكان مسؤول يمني قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن السلطات ألقت القبض على عشرة إسلاميين يشتبه بأنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على السفارة الأميركية في صنعاء.

وأضاف المسؤول أنه تم العثور على متفجرات وخرائط للسفارة ولمبان محيطة بها بحوزة المشتبه بهم الذين قال إنهم ينتمون إلى نفس الجماعة المتشددة التي يعتقد أنها نفذت الهجوم على المدمرة كول.

وكانت الولايات المتحدة سحبت المحققين الذين باشروا التحقيقات في الهجوم على المدمرة كول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة