ندوة بالدوحة تبحث أدوات التواصل الاجتماعي وآثارها   
الأربعاء 1/12/1435 هـ - الموافق 24/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

بثينة الهتمي-الدوحة

أقام منتدى العلاقات العربية والدولية بالحي الثقافي "كتارا" في العاصمة القطرية الدوحة ندوة بعنوان "أدوات التواصل الاجتماعي.. الانتشار والآثار".

قدم الندوة الإعلامي والأكاديمي القطري الدكتور أحمد عبد الملك, حيث أشار إلى أن شبكة الإنترنت لعبت دورا محوريا في توفير أدوات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وغوغل بلاس ويوتيوب وغيرها.

وأوضح أن ما يميز تلك الأدوات أنها متاحه للجميع وغير محددة بمكان ويمكن استخدامها في أي وقت.

وحذر عبد الملك من السلبيات التي تحملها تلك الأدوات, ومنها نشر الشائعات والتشهير وانتهاك الخصوصية, بالإضافة إلى النقاشات التي تبتعد عن الاحترام وعدم تقبل الرأي الآخر.

وأضاف أن المدمن على أدوات التواصل الاجتماعي قد يصاب بالقلق والاكتئاب والإرهاق الجسدي.

منتدى العلاقات العامة العربية والدولية تأسس عام 2011 ليكون منبرا للحوار السياسي والثقافي وخدمة للرؤى السلمية والتنمية السياسية والثقافية, وتجنب التوترات المذهبية والطائفية وتخفيف آثارها السلبية
تجنب التوترات
وتأسس منتدى العلاقات العامة العربية والدولية عام 2011 ليكون منبرا للحوار السياسي والثقافي وخدمة للرؤى السلمية والتنمية السياسية والثقافية, وتجنب التوترات المذهبية والطائفية وتخفيف آثارها السلبية.

ويرى المنتدى أن أول سبل الخلاص من الأزمات هو التعريف بالأحوال والأسباب وجذور المآسي الإنسانية, ذلك أن المزيد من المعرفة والتفاهم مدعاة للتصرفات الحكيمة، ولهذا يسعى المنتدى للتعريف بما يحدث ويقترح ويحاول أن يضع حلولا نظرية لخدمة المصالح.

وقال رئيس المؤسسة العامة لحي الثقافي "كتارا" عبد الرحمن صالح الخليفي إن المنتدى يسعى إلى النهوض بالواقع العربي والدولي وتحقيق النمو المعرفي والثقافي, أضاف أن المنتدى يأمل أن يؤسس لبنة ثقافية يستفيد منه المواطن العربي.

ومن جانبه قال المدير العام للمؤسسة الدكتور خالد إبراهيم السليطي إن "كتارا" عملت على إنشاء منتدى العلاقات العربية والدولية للإسهام في دعم التنمية الثقافية والسياسية, وإيجاد منصة حوارية وبيئة فكرية يسودها التنوع في الرأي والتفاعل بين الثقافات من أجل إحداث التغيير.

وينظم المنتدى مؤتمرات عالمية وندوات وملتقيات حوارية ومناقشات تهم المنطقة العربية والإسلامية, وتعالج الندوات القضايا الفكرية والدينية والسياسية كل أسبوعين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة