المرزوقي يدعو للتهدئة الإعلامية بتونس   
الأربعاء 1434/5/9 هـ - الموافق 20/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:24 (مكة المكرمة)، 18:24 (غرينتش)
المنصف المرزوقي دعا لتحويل جمعيات حماية الثورة إلى جمعيات مدنية (الأوروبية)
دعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي إلى التهدئة السياسية والإعلامية في البلاد، معتبراً أن العنف في تونس هو نتيجة لما سماها عملية الشحن من قبل بعض السياسيين والإعلاميين.

وطالب في كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ57 لاستقلال تونس كل الأطراف السياسية والإعلامية إلى إعادة النظر جذريا في فحوى وأسلوب خطابها، وإلى تهدئة الوضع في تونس.

من جهة أخرى دعا المرزوقي أعضاء جمعيات حماية الثورة لتحويلها إلى جمعيات مدنية تلتزم بالإعمار المادي والسياسي والثقافي، وطالبهم بحلها إذا ثبت أنها مليشيات مخفية.

وذكر أنه ليس من حق أي طرف غير المؤسستين الأمنية والعسكرية تشكيل تنظيمات عسكرية أو شبه عسكرية أو نشر السلاح لفرض القانون، ووصف قيام أي جهة بفرض ما تؤمن به بالقوة بأنه سلوك إرهابي.

وأدان المرزوقي كافة أشكال العنف السياسي الذي قال إنه يمكن أن يتواصل عقودا بشكل أو بآخر ويهدد الوحدة الوطنية وإرادة العمل المشترك، والذي أوضح أنه بلغ أشده باغتيال (المعارض) شكري بلعيد.

وأكد الرئيس من جهته أخرى عزم الدولة على مكافحة الفقر والذي وصفه بأنه يعد أكبر مصدر للعنف في تونس.

وفي السياق ذاته أصدر المرزوقي عفوا رئاسيا عن مئات السجناء بمناسبة الذكرى الـ57 للاستقلال.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الأربعاء أن المرزوقي وبعد لقائه وزير العدل نذير بن عمو أصدر عفوا خاصا عن عدد من السجناء الذين انطبقت عليهم معايير العفو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة